5 معارك تحسم حلم ليستر سيتي بلقب البريميرليج

albadeel-360
2016-01-17 | منذ 2 سنة

يُعتبر نادي لليستر سيتي الإنجليزي واحد من أهم الأندية في الدوريات الأوروبية الكُبرى والتي تقدم مستوى مميز هذا الموسم والذي يُعتبر في نظر العديد مفاجأة الموسم أو مسمى " الحصان الأسود " وهو لا يستحقه ليستر هذا الموسم لأنه حتى هذه اللحظة قدم مستوى أكثر وأفضل مما يطلق على فريق الحصان الأسود والدليل بأنه مازال منافس فعلي على البريميرلج!.

في حديث سابق عن ليستر قبل نهاية عام 2015 ذكرت الأتي " سياسة النفس الطويل يتبعها الفريق القادر على حسم البطولة وليستر سيتي حالياً ومع المواجهات القوية القادمة واحتمالية حدوث انتكاسة " طبيعية " بسبب غياب أكثر من عنصر مهم بسبب الإصابة أو هبوط المستوى الفني والإجهاد من تتابع المباريات فمن المتوقع أن نراه يتنازل عن الصدارة لأحد الفرق الأخرى مثل أرسنال أو مانشستر سيتي مما يمتلكون دكه بدلاء أقوى نوعاً ما من ليستر" وهذا ما يحدث حالياً.

 خلال أخر 5 مباريات لم  يُحقق ليستر سيتي سوى حالة فوز واحدة على توتنهام هوتسبير بهدف وتعادل ثلاث مرات وخسر مرة واحدة أمام ليفربول بهدف أي أن الفريق فاز بـ6 نقاط من 15 نقطة وبالتالي وضح تأثر الفريق بشكل واضح من تتابع المباريات بداية من البوكسينج داي وحتى الآن والإجهاد الذي أدى للإصابات التي ضربت نجوم الفريق مثل الهداف جايمي فاردي بجانب أنخفاض مستوى النجم الجزائري رياض محرز فنياً وبدنياً.

بعد التعادل المخيب للآمال ضد نادي أستون فيلا متذيل جدول البريميرليج بالأمس وفوز مانشستر سيتي وتصدره للبريميرليج انتظارا لنتيجة أرسنال سيؤدي ذلك لدخول ليستر سيتي في معارك قوية ضد خصوم لا يفرطوا بسهولة بأي نقطة في البريميرليج خلال الموسم الحالي.

من المفترض أن يواجه ليستر سيتي خلال المباراة القادمة بالبريميرليج نادي توتنهام هوتسبير على ملعب الكينج باور ستاديوم ثم بعدها سيواجه فريق قوي بدنياً وفنياً بشكل مميز هذا الموسم وهو ستوك سيتي والذي حقق نتائج مميزة ضد كبار البريميرليج ثم للمباراة الثالثة على التوالي بملعبه سيلتقي مع فريق لديه جرينتا وفنيات تتطور مباراة بعد مباراة وهو ليفربول بقيادة المدرب الألماني يورجين كلوب.

بعد هذه المباريات الثلاث القوية ضد فرق لديها قوة وجراءة هجومية سيخرج ليستر لمواجهة أقوى فريقين في البريميرليج حالياً بداية من مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد ثم نادي أرسنال في إستاد الإمارات وبالتالي في حال أن ليستر خسر نصف هذه النقاط فسنتأكد بشكل قاطع بأن الثعالب الزرقاء لن ينافسوا على لقب البريميرليج خاصة أن مباراتي الجانرز والسيتيزنس مواجهات مباشرة مع منافسي لقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وبالتالي الخمس مباريات القادمة ستحسم توجه ليستر سيتي نحو الهدف الرئيسي خلال الموسم الحالي سواء باستمرار الصحوة والحلم الأغلى وهو السعي وراء لقب البريميرليج أو الفوز بهدف أقل تميزاً وهو التواجد بين الأربعة الكبار والمشاركة بدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل أو على أقل وأسوأ تقدير التواجد ضمن المراكز المؤهلة لبطولة الدوري الأوروبي وهذا سيكون أمر ليس بالمرضي لجمهور ليستر ولمتابعين البريميرليج الذين شاهدوا فريق أسقط أغلب كبار إنجلترا في 3 أشهر فقط



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,051,967