اليمن يخسر مليار دولار من عائدات النفط جراء الفوضى

البديل نت - صنعاء
2015-01-10 | منذ 3 سنة

تسببت الاعتداءات التخريبية المستهدفة للأنابيب النفطية في اليمن بانخفاض الصادرات النفطية خلال مطلع العام الماضي. البديل نت

وقال تقرير صادر عن البنك المركزي اليمني، السبت، إن حصة اليمن من صادرات النفط خلال شهري يناير وفبراير من العام 2014 بلغت مليارا و580 مليون دولار، بانفخاض كبير بلغ 892 مليون دولار عن الفترة نفسها من العام 2013.

وأشار التقرير إلى أن الانخفاض المتسارع في العائدات، ناجم عن تراجع حصة اليمن من كمية النفط المصدر إلى قرابة 4ر15 مليون برميل خلال الفترة ذاتها بنقص بلغ 7.2 مليون برميل عن الفترة ذاتها من عام 2013م .

وتسببت الاعتداءات التخريبية التي طالت أنابيب النفط الواصلة بين حقول مأرب ومصافي الحديدة في تراجع كمية الصادرات وحصة السوق المحلي من الوقود.

وبحسب التقرير فقد بلغت كمية النفط المخصصة للاستهلاك المحلي قرابة 19.5 مليون برميل خلال الفترة من يناير ـ نوفمبر 2014 مسجلة انخفاضا بلغ 2.2 مليون برميل .

ولتغطية حاجة السوق من الوقود تلجأ الحكومة إلى استيراد كميات كبيرة من المشتقات النفطية.

ووفقاً للتقرير فقد استوردت الحكومة مشتقات نفطية بقرابة 223 مليون دولار في نوفمبر الماضي لترتفع فاتورة المشتقات المستوردة خلال الـ 11 شهرا الماضية إلى مليار و993 مليون دولار، وتولى البنك المركزي تغطية فاتورة الاستيراد.

 إرم

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,577,695