الدكتورة بلقيس: إيجاد حل عادل ومضمون للقضية الجنوبية هو أحد الأسباب التي أدت إلى تبني الفيدرالية

البديل نت - خاص
2014-12-30 | منذ 4 سنة

نظم الملتقى الوطني لأبناء الجنوب اليوم الثلاثاء 30/12/2014 ندوة بعنوان " دولة إتحادية وخيار الأقاليم 1"وأشار احمد علي السلامي رئيس الهيئة العليا لملتقى أبناء الجنوب أن هذه الفعالية تأتي ضمن قيام الملتقي بمسؤولياته تجاه الوطن  ومن المهام  الجسام للملتقي في هذا الظرف الشديد التي تعيشه اليمن .

 

وأكد السلامي على الأهمية الإستراتيجية والموقع الجغرافي المتميز لليمن في الجزيرة العربية  والمتحكم  بممرات التجارة الدولية والذي يربط بين الغرب ودول أسيا , وهو ما يحتم على بلادنا أن يسود الأمن والاستقرار في جميع ربوعها  وبالذات الجزء الجنوبي من الوطن .

 

من جهتها قدمت الدكتورة بلقيس أبو أصبع رئيس منظمة متطوعون من أجل النساء  ورقة عمل بعنوان " الانتقال إلى الفيدرالية في اليمن "استعرضت خلالها دراسات في الأطر النظرية للفيدرالية وكيفية تطبيقها في اليمن , موكدةً على إيجاد حل عادل ومضمون للقضية الجنوبية  هو أحد الأسباب  التي أدت إلى تبني الفيدرالية  من جميع المكونات السياسية التي توافقت على خيار الدولة الاتحادية ، مؤكدة أن من أهم الصعوبات التي تقف أمام الانتقال للفيدرالية وهي فقدان المؤسسات في اليمن والخلافات بين المكونات السياسية  والتفاوت السكاني والجغرافي بين المحافظات والمناطق.

 

ورأي الدكتور احمد الماوري في ورقة عمله التي قدمها خلال الندوة أن جوهر النظام الفيدرالي هو توزيع الثروة والسلطة بين الأقاليم , وتحمل أبناء المنطقة مسئولية إدارة الشأن المحلي وتحقيق التنمية وكذلك الشراكة بين مختلف المستويات في تحقيق التنمية المنشودة والحفاظ على التنوع في إطار الوحدة.

هذا وقد تخللت الندوة عدداً من المداخلات إلي شارك فيها الحاضرين التي أكدوا خلالها على أهمية الإرادة السياسية في الوقت الحاضر  للتغلب على الصعوبات التي تعترض بناء الدولة  وتقف عائقاً أمام تنفيذ  مخرجات الحوار الوطني  .

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,281,050