أسر شهداء وجرحى الثورة يحذرون من العبث بصندوقهم

البديل نت - صنعاء
2014-12-29 | منذ 3 سنة

اقام عدد من اسر الشهداء و الجرحى أمس وقفة احتجاجية في صندوق رعاية أسر شهداء و جرحى الثورة السلمية 11 فبراير و الحراك الجنوبي السلمي و ذلك تنديدا باقتحام المقر من قبل مجموعة مسلحة يقودها المدعو رضوان الحيمي الذي يدعي انه ممثل اللجان الشعبية التابعة للحوثيين.

و رغم نفي اعضاء من المكتب السياسي للحوثيين ان يكون المدعو رضوان ممثلاُ لهم او مرسل من قبلهم ، الا ان اهالي الشهداء و الجرحى حذروا جميع الأطراف السياسية من التهاون باهمية هذا الصندوق أو تركه ليكون مجالاً للعبث من قبل مثل هذا الشخص او اي جهة كانت تحاول السيطرة على صندوقهم و التدخل في أعماله ، كما طالب المحتجون وزارة المالية بسرعة صرف مرتبات أسر الشهداء و تقديم الدعم المالي للصندوق ليتمكن من القيام بمهامه في رعاية شؤونهم و معالجة بقية الجرحى.

و أكد المحتجون انهم لن يسمحوا بتكرار ما حدث و انهم مستعدون لحماية صندوقهم ان تعرض للخطر مرة اخرى ، كما أكدوا وقوفهم الى جانب رئيس الصندوق/ سارة اليافعي و رفضوا اي محاولة للتآمر على الصندوق و على ادارته.

هذا و كانت مجموعة مسلحة مكونة من عشرة اشخاص يقودها المدعو رضوان الحيمي قد قامت صباح يوم الخميس الماضي باقتحام صندوق رعاية أسر شهداء و جرحى الثورة السلمية 11 فبراير و الحراك الجنوبي السلمي و محاولة السيطرة على الملفات الموجودة فيه و اجهزة الحاسوب لكن بعض الموجودين حينها من اسر الشهداء و العاملين قد تصدوا له.

و قد هدد المدعو رضوان سارة اليافعي التي كانت في مهمة عمل خارج الصندوق وقت اقتحامه بمنعها من دخول الصندوق ان لم تحضر و تسلم الختم, ونظراً لعدم استجابتها لمطالبهم هددوا بانهم سيقومون بالضغط على رئيس الجمهورية لاستبدالها و حتى صدور قرار بذلك.

وقالت المصادر أن الحيمي قرر تشكيل لجنة من بعض الضالعين معه في التآمر على الصندوق و اختيار احد العاملين في الصندوق لرئاسة اللجنة التي قرروا ان تدير الصندوق في حالة نجحوا في السيطرة عليه.

و قد ظل المدعو رضوان في مقر الصندوق حتى ساعة متأخرة من الليل و كانت ادارة الصندوق ولم يغادر مقر الصندوق إلا قبل وصول قوات الامن التي تم استدعائها لاخراجه.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

21,353,275