عـــــــاجل:      باريس تشهد اضخم حشد بشري احتفالاً بفوز المنتخب الفرنسي بكأس العالم 2018م

مقتل عشرات “الدواعش” بغارات في العراق وسوريا

البديل متابعات - الخليج
2014-12-01 | منذ 4 سنة

حققت قوات البيشمركة الكردية في العراق تقدماً واضحاً في استرداد المناطق التي سيطر عليها تنظيم "داعش" الدواعشفي أربيل والموصل وقتل العشرات من مسلحي التنظيم الإرهابي في العمليات، وخسر التنظيم عشرات من مقاتليه في معارك عين العرب (كوباني) السورية، وتقدمت وحدات الحماية الكردية في جبهة طريق حلب جنوب غربي المدينة، وأمطرت طائرات التحالف الدولي مراكز "داعش" في الرقة ومحيطها بوابل من النيران في 30 غارة .

وأكد سكان أمس، أن 15 من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي قتلوا في غارات لطيران التحالف الدولي على الكوير شمالي الموصل، وأوضحوا أن قوات البيشمركة الكردية تصدت لهجوم عنيف على قضاء تلكيف، ما أوقع العشرات بين قتيل وجريح في صفوف "داعش"، بعدما بدأت عملية عسكرية واسعة في محوري مخمور وكوير جنوبي أربيل وشرقي الموصل، بدعم جوي من طيران التحالف، لتحرير القرى التابعة لقضاء مخمور، وأفادت مصادر ميدانية بأن القوات تحقق تقدماً سريعاً، وتمكنت من تحرير تسع قرى، فيما أعلن قائد في محور كوير أنها سيطرت على مرتفعات استراتيجية في المنطقة وحررت قرى .
وقال شهود ومسؤول بالمخابرات إن 17 شخصاً قتلوا، في ضربات استهدفت مناطق يسيطر عليها "داعش"، وإن شقيقين من عشيرة البوحشمة قتلا بطريق الخطأ عندما هاجمت مروحية للجيش العراقي منزل متشدد في بلدة يثرب، وأضافوا أن 15 شخصاً من القبيلة قتلوا بعد ذلك في ضربة جوية عندما كانوا في طريقهم لحضور جنازة الشقيقين، ولم يتضح من شن الضربة الثانية . 
في سوريا، قتل 50 على الأقل من تنظيم "داعش"، في ضربات التحالف، واشتباكات في الساعات ال 24 الأخيرة في مدينة عين العرب (كوباني) على الحدود مع تركيا، بينما تمكنت وحدات الحماية من التقدم في جبهة طريق حلب جنوبي غرب المدينة، لتصل إلى أطرافها .
ونفذت طائرات التحالف 30 ضربة السبت، استهدفت مراكز التنظيم في الرقة (شمال) ومحيطها، فيما قتل 7 أشخاص جراء قصف طيران النظام منطقة قرب مسجد الإمام النووي في المدينة، وقتل 19 مدنيا بينهم طفلان و7 نساء وأصيب العشرات، في غارتين للطيران السوري على بلدة جاسم في محافظة درعا الجنوبية .

30 غارة تستهدف التنظيم في الرقة وقتلى مدنيون في قصف بدرعا
مقتل 50 من "داعش" في عين العرب خلال 24 ساعة

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، أن 50 على الأقل من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، قتلوا في ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، واشتباكات في الساعات ال24 الأخيرة في مدينة عين العرب (كوباني) السورية على الحدود مع تركيا .
وحصيلة القتلى هذه هي واحدة من الأكبر لمقاتلي هذه الجماعة المتطرفة التي تحاول الاستيلاء على عين العرب منذ ثلاثة أشهر، كما قال المرصد الذي أشار إلى أن "ما لا يقل عن خمسين عنصرا من التنظيم لقوا مصرعهم جراء ضربات التحالف على مناطق في عين العرب وأطرافها وخلال الاشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي والكتائب المقاتلة" السبت، وأضاف أن "عدد الذين لقوا مصرعهم السبت، ارتفع إلى ،12 بينهم 11 من وحدات الحماية" .
وأشار إلى أن السلطات التركية استعادت السيطرة على منطقة المعبر الحدودي ومنطقة الصوامع في الجانب التركي، بينما تمكنت وحدات الحماية من التقدم في جبهة طريق حلب بجنوب غرب مدينة عين العرب، لتصل إلى أطراف المدينة، على تماس مع قرية ترمك على طريق حلب .
وحسب المرصد، قتل في غارات التحالف منذ بدئها وحتى منتصف ليل الجمعة/السبت، 963 شخصا هم 838 من مقاتلي "داعش"، و72 من "جبهة النصرة" و52 مدنيا ومقاتلا إسلاميا واحدا .
ونفذت طائرات التحالف السبت، 30 ضربة على الأقل استهدفت مراكز التنظيم في الرقة (شمال) ومحيطها، وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "لم نر منذ زمن بعيد عددا مماثلا من الضربات الجوية في فترة زمنية قصيرة"، وذكر أن من بين الأماكن التي استهدفتها الضربات منطقة الفرقة 17 وهي قاعدة للجيش سيطر عليها التنظيم في يوليو .
وأفاد المرصد عن مقتل 7 أشخاص جراء قصف طيران النظام منطقة قرب مسجد الإمام النووي في الرقة . 
وقتل 19 مدنيا بينهم طفلان و7 نساء وأصيب العشرات بجروح، في غارتين للطيران الحربي السوري على بلدة جاسم في محافظة درعا الجنوبية، وقال المرصد "قصف الطيران المروحي بعدة براميل متفجرة مناطق في بلدة كفرناسج، ومناطق في بلدة الفقيع، وجدد قصفه ببرميلين متفجرين على مناطق في مدينة إنخل"، وأضاف "تعرضت مناطق في الحي الشرقي بمدينة بصرى الشام، ومناطق أخرى في محيط منطقة الغرايا لقصف بقذائف الهاون والمدفعية" . وذكر المرصد أن سيدة وأبناءها الثلاثة قتلوا بقذيفة أطلقها مسلحو المعارضة على حي الأشرفية الخاضع لسيطرة النظام في حلب، وأوضح أن "اشتباكات دارت بعد منتصف ليل السبت/الأحد، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من طرف آخر في محيط الليرمون ترافق مع قصف على أطراف حي الأشرفية" . (وكالات)



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,231,719