التشيكي ميروسلاف: المنتخب اليمني سيشكل خطورة في خليجي 22

البديل نت - دبي
2014-10-27 | منذ 3 سنة

بدأ المنتخب اليمني وضع لمساته الاخيرة لخليجي 22 في دبي أول من أمس بعد ساعات قليلة من وصوله «دانة الدنيا» لإقامة معسكر إعدادي ودشن المنتخب اليمني تدريباته على ملعب ذياب عوانه بمقر الاتحاد في دبي، بمشاركة 27 لاعبا، هم: أحمد الحيفي وأحمد الظاهري وأحمد علوس وأكرم الورافي وأيمن الهاجري وحمادة الزبيري وسالم عوض وسالم موسى وسامر فضل وسعود السوادي .البديل نت

وصدام الشريف وعبدالمعين المجرشي وعبدالواسع المطري وعلاء الصاصي وفؤاد العميسي ومحمد العبيدي ومحمد الغمري ومحمد إبراهيم عياش ومحمد بقشان ومحمد فؤاد ومدير عبدربه ومعتز قائد وناطق حزام و نزار رزق ووحيد الخياط ووليد الحبيشي وياسر الجبر.

ويعتبر معسكر دبي مرحلة الإعداد الأخيرة للمنتخب اليمني استعدادا لخليجي22 وذلك بعد أن خاض معسكرات داخلية ومباريات ودية دولية، حيث لعب ثلاث مباريات خارج أرضه بسبب استمرار الحظر الدولي على الملاعب اليمنية، اثنتان منهما مطلع سبتمبر الماضي فاز في الأولى في كوالالمبور على الأولمبي الماليزي بهدفين لهدف وتعادل سلبيا في الثانية مع مضيفه منتخب اندونيسيا فيما لعب مباراته الثالثة أمام المنتخب العراقي مطلع أكتوبر الجاري في العاصمة البحرينية المنامة وانتهت بالتعادل بهدف لمثله.

و بحسب ما نشره الموقع الرسمي للاتحاد اليمني، فمن المقرر أن يلتحق اللاعبون المحترفون في الخارج بصفوف المنتخب في المعسكر الخارجي وهم أيمن الهاجري وسامر فضل وسالم موسى.

ووفقاً لبرنامج المنتخب الوطني فإن المعسكر الخارجي بدبي سيتواصل حتى موعد مباراة الكويت الودية في الرابع من نوفمبر، وبعد ذلك تغادر البعثة إلى العاصمة العُمانية مسقط لخوض المباراة الودية الدولية الخامسة المقررة أمام المنتخب العُماني في السابع من نفس الشهر والتي ستكون البروفة الأخيرة .

والتي سيتم على ضوئها رسم الملامح الأخيرة للمنتخب والاستقرار على القائمة النهائية للمنتخب من قبل الجهاز الفني بقيادة المدرب التشيكي ميروسلاف سكوب الذي يتطلع للظهور الايجابي في البطولة الخليجية واستعادة التوازن بعد ثلاث مشاركات سلبية لم يحقق فيها منتخبنا أي فوز أو تعادل.

و ذكر التشيكي ميروسلاف سكوب مدرب المنتخب اليمني ان المعسكر الحالي سيشهد إقامة تجربتين وديتين قبل التوجه الى سلطنة عمان للتباري وديا مع «الاحمر»، وأكد سكوب حاجة منتخب اليمن لخوض تجربة ودية مع منتخبنا الوطني، الأمر الذي اعتبره مكسبا لفريقه.

وحول حظوظ و دوافع منتخب اليمن في ( خليجي 22 )، قال: اذا ما نظرنا الى تصنيفنا الدولي سنجد أن حظوظنا قليلة، لكنني أؤكد اننا سنشكل خطورة على المنتخبات التي سنواجهها ولن نكون صيدا سهلا وأرى اننا في مجموعة قوية تضم صاحب الأرض والجمهور المنتخب السعودي الى جانب قطر و البحرين، و برأيي فإن السعودية و قطر هما المرشحان لخطف بطاقة الصعود لقبل النهائي.
عن البيان 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,077,624