الفلسطينيون يحتفلون بالنصر والاحتلال الاسرائيلي يتجرع الإحباط

البديل نت
2014-08-27 | منذ 4 سنة

احتفل الفلسطينيون في غزة والضفة الغربية والشتات حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء بالنصر الذي حققته المقاومة بعيد سريان هدنة مفتوحة تنهي مبدئيا عدوانا إسرائيليا شرسا استمر قرابة الشهرين, وتمهد لرفع كامل للحصار عن قطاع غزة, في حين بدت إسرائيل في حالة إحباط بعد فشلها في تركيع المقاومة.البديل نت

ومباشرة قبيل سريان الهدنة المفتوحة في السابعة من مساء أمس الثلاثاء, أعلن المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري أن المقاومة انتصرت في الحرب التي استمرت خمسين يوما, وأنها تسمح بعودة الإسرائيليين الذين نزحوا من البلدات المتاخمة للقطاع.

وقال أبو زهري في مؤتمر صحفي بغزة إن المقاومة حققت نصرا يمهد الطريق نحو القدس، حسب تعبيره.

وفور هذا الإعلان خرج عشرات آلاف الفلسطينيين في مدن غزة وخان يونس ورفح وفي مخيمات القطاع حاملين الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل, ومرددين هتافات تشيد بالمقاومة وسط إطلاق الرصاص والألعاب النارية.

كما خرجت حشود في مدن الضفة الغربية -خاصة في نابلس والخليل ورام الله- ابتهاجا بصمود المقاومة في غزة، وشملت الاحتفالات أيضا مخيمات اللاجئين في لبنان والأردن، ومخيم اليرموك جنوبي دمشق.

وقبيل سريان الهدنة مساء أمس, قتل إسرائيليان -أحدها ضابط وفقا لتقارير إسرائيلية- وأصيب آخرون إثر سقوط قذائف أطلقتها المقاومة على مجمع أشكول الاستيطاني قرب حدود غزة, كما سجلت إصابات في صفوف الإسرائيليين في أسدود وبلدات أخرى.

وكانت كتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة حماس، وسرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي أطلقتا قبيل سريان الهدنة صواريخ بعيدة المدى نحو تل أبيب من ضمن نحو 160 صاروخا وقذيفة أطلقت على أهداف إسرائيلية في اليوم الخمسين من الحرب التي بدأتها إسرائيل في 8 يوليو/تموز الماضي.
الجزيرة نت 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,437,019