قيادي ناصري يهاجم الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار ويصفها بالكيان المسخ، ويتهم هادي بمخالفة وثيقة المخرجات

البديل نت - خاص
2014-08-11 | منذ 4 سنة

اتهم القيادي الناصري محمد الصبري الرئيس هادي بالتلاعب بمخرجات الحوار الوطني، والتلاعب بالنصوص التي خلص اليها مؤتمر الحوار.البديل نت

وقال الصبري وهو عضو مؤتمر الحوار الوطني ان الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار التي انعقدت اليوم برئاسة الرئيس هادي لا وجود لها في وثيقة مخرجات مؤتمر الحوار.

واشار في منشور له على صفحته بالفيس بوك ان النص الموجود في وثيقة مخرجات الحوار هو تشكيل هيئة وطنية للاشراف على متابعة وتنفيذ مخرجات الحوار وليس هيئة للرقابة على تنفيذ المخرجات برئاسة الرئيس. مؤكدا ان الفرق كبير بين المفهومين.

واعتبر الصبري ما جرى اليوم اصرار غريب على خرق احد نصوص مخرجات الحوار من قبل من اعتبرهم (يدعوننا ليل نهار لتنفيذ المخرجات) في اشارة الى الرئيس هادي وعدد من قيادة واعضاء مؤتمر الحوار الذي عينوا كاعضاء في الهيئة الرقابة.

ووصف الصبري الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار التي عقدت اليوم اولى جلساتها برئاسة الرئيس هادي وصفها بالكيان المسخ، محذرا من مخاطر مثل هذا التوجه.

وقلل الصبري من مصداقية الهيئة وقدرتها على الزام أي جهة اخرى بتنفيذ مخرجات الحوار كونها اول من خالفت هذه المخرجات حد قوله.

وشبه ما جرى اليوم بالفعل الفاضح في الطريق العام.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,269,777