في اجتماع عقدته بصنعاء.. الهيئة الوطنية الشعبية تحذر من خطورة جر اليمن نحو الاقتتال الاهلي وتدعو كافة الاطراف استشعار المسؤولية الوطنية

البديل نت - صنعاء
2014-06-21 | منذ 4 سنة

وقفت الهيئة الوطنية الشعبية امام تطورات الاحداث التي تشهدها الساحة الوطنية ودعت الى نبذ العنف واحترام دماء اليمنيين وأمنهم واستقرارهم وعدم الانجرار وراء الرغبات والدعوات الهدامة وتغليب المصلحة الوطنية على ما عداها من مصالح انية وشخصية او تلك القائمة على الاحقاد والإطماع.البديل نت

ودعت في بيان صادر عن اجتماع عقدته اليوم بصنعاء برئاسة الشيخ صالح محمد بن شاجع الى اصطفاف وطني وأكدت ان اليمن بحاجة الى كافة ابنائها الوطنيين للوقوف صفا واحدا للحفاظ على الوطن ووحدته وأمنه واستقراراه ، وشددت على ضرورة تحمل الجميع لمسؤوليتهم الوطنية واستشعار خطورة المرحلة والظروف الحرجة التي تمر بها البلاد والعمل على تجنب الوطن مخاطر العنف والاقتتال الاهلي وصون دماء اليمنيين.

كما دعت الهيئة الوطنية الشعبية كافة الاطراف والقوى السياسية الى طي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة وصولا لمصالحة وطنية شاملة والتغلب على الخلافات والتعايش السلمي والقبول بالآخر وعدم تأجيج الصراعات والتوجه نحو بناء اليمن اقتصاديا وتنمويا وعلى مختلف الاصعدة وعدم الانشغال بالمناكفات وتغذية العنف والاقتتال.

وأكدت الهيئة الوطنية على ضرورة قيام الاطراف السياسية والقوى الحية بمساعدة القيادة السياسية في بسط نفوذ الدولة على كافة الاراضي اليمنية وفرض الامن والاستقرار بمختلف ربوع اليمن، في ظل وطن يتساوى فيه الجميع.

وشددت الهيئة الوطنية الشعبية على ضرورة نبذ العنف والجنوح للسلم والبناء امتثالا للتسوية السياسية والمبادرة الخليجية وتنفيذا لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي احتكم اليه الجميع وقبلت بنتائجه كافة اطياف العمل السياسي في اليمن وبرعاية اقليمية ودولية.

وأكدت الهيئة الوطنية الشعبية ان تجاوز المرحلة الانتقالية عملية تشاركية بين كافة اطياف المجتمع وقواه الحية وليست مهمة مقتصرة على طرف معين او فصيل سياسي بذاته.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,370,280