حزب الحق يدين محاولة اغتيال الدكتور اسماعيل الوزير ويحذر من حملات التكفير

البديل نت - خاص
2014-04-08 | منذ 5 سنة

عبرت الأمانة العامة لحزب الحق عن إدانتها الشديدة لمحاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها الأستاذ الدكتور إسماعيل بن  إبراهيم الوزير رئيس مجلس شورى حزب الحق والذي أصيب فيها بجروح واستشهاد اثنين من مرافقيه عبد الرحمن الظفري وهاشم غثيم  وجرح احمد المهدي بشارع الزراعة في العاصمة صنعاءالبديل نت

وحملت أمانة الحق السلطة مسؤولية الكشف عن مدبري ومنفذي هذا العمل الجبان وتقديمهم للمحاكمة , وأكد البيان بأن حملات التكفير والتحريض المذهبي ومن يديرونها ويطلقونها غير مبرؤون مما يحدث من عمليات اغتيال وتصفية ممنهجه للعلماء والمفكرين وخيرة أبناء الوطن

وعدت  الأمانة العامة للحزب هذا العمل الإجرامي  محاولة بائسة وفاشلة  تأتي ضمن مسلسل محالات لإلغاء الحزب ودورة السياسي والوسطي والسلمي الفاعل في الحياة السياسية .

 وحذرت الأمانة العامة لحزب الحق من محاولة جر الوطن إلى أتون فتنة مذهبية وفوضى والتي لن يسلم منها احد , وسيكتوي بنارها الجميع .

وطالبت  الأحزاب والتنظيمات السياسية إدانة مثل هذه الأعمال الإجرامية والوقوف صفا واحدا في مواجهة العنف والإرهاب الذي يستهدف رموز الوطن وأمنه واستقراره.

واختتم البيان بالدعاء للجرحى  بالشفاء العاجل والرحمة للشهداء معبرا عن خالص  عزاء حزب الحق  ومواساته لأسرهم وذويهم ومحبيهم .

(البديل نت) يمشر نص البيان

وقفت الأمانة العامة لحزب الحق في اجتماعها الاستثنائي ظهر اليوم أمام محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها الأستاذ الدكتور إسماعيل بن  إبراهيم الوزير رئيس مجلس شورى حزب الحق والذي أصيب فيها بجروح واستشهاد اثنين من مرافقيه عبد الرحمن الظفري وهاشم غثيم  وجرح احمد المهدي بشارع الزراعة في العاصمة صنعاء والحزب إذ يدين وبشدة هذا الحادث الإجرامي فانه يحمل السلطة مسؤولية الكشف عن مدبري ومنفذي هذا العمل الجبان وتقديمهم للمحاكمة , ويؤكد بأن حملات التكفير والتحريض المذهبي ومن يديرونها ويطلقونها غير مبرؤون مما يحدث من عمليات اغتيال وتصفية ممنهجه للعلماء والمفكرين وخيرة أبناء الوطن .

وتعد الأمانة العامة للحزب هذا العمل الإجرامي  محاولة بائسة وفاشلة  تأتي ضمن مسلسل محالات لإلغاء الحزب ودورة السياسي والوسطي والسلمي الفاعل في الحياة السياسية .

 وتحذر الأمانة العامة لحزب الحق من محاولة جر الوطن إلى أتون فتنة مذهبية وفوضى والتي لن يسلم منها احد , وسيكتوي بنارها الجميع .

وتطالب الأمانة العامة لحزب الحق  من الأحزاب والتنظيمات السياسية إلى إدانة مثل هذه الأعمال الإجرامية والوقوف صفا واحدا في مواجهة العنف والإرهاب الذي يستهدف رموز الوطن وأمنه واستقراره.

سائلا العلي القدير أن يمن بالشفاء العاجل لجرحى الاعتداء الغادر والرحمة للشهداء مع خالص عزائنا ومواستنا لأسرهم وذويهم ومحبيهم .

(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون , والله غالب على أمرة ولكن أكثر الناس لايعلمون  )

 

صادر عن الأمانة العامة لحزب الحق

صنعاء

الثلاثاء 8 من جمادى الآخرة 1425م

الموافق 8 ابريل 2014م



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,858,741