رئيس لجنة السياسة الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي: الحل في سورية يتمثل بالحوار بين السوريين

البديل نت - سانا
2014-01-04 | منذ 4 سنة

أكد رئيس لجنة السياسة الخارجية في مجلس الشيوخ الإيطالي السيناتور بير فرديناندو كازيني أن الحل الوحيد للأزمة في سورية "يتمثل بالحوار السياسي بين السوريين أنفسهم" مشددا على دعم بلاده "مشاركة إيران في مؤتمر جنيف2" وفي جميع المفاوضات والمحادثات المتعلقة بحل الأزمات الإقليمية ولاسيما في العراق وأفغانستان.البديل نت

ووصف كازيني خلال لقائه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإيراني علاء الدين بروجردي في طهران اليوم إيران بأنها "بلد مهم جدا" في المنطقة مؤكدا حقها في الاستخدام السلمي للطاقة النووية وقال "إن إيطاليا تعترف وتدعم حق الجمهورية الإسلامية الإيرانية في استخدام الطاقة النووية السلمية".

وأوضح أن العلاقات السياسية والبرلمانية بين إيران وايطاليا كانت دوما علاقات طيبة وان البرلمان الايطالي يرحب بتطوير التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي مع إيران معتبرا ان تطوير مستوى العلاقات بين البلدين يشكل فرصة مناسبة لتبادل الآراء والحوار بخصوص العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية.

من جانبه أكد بروجردي أن الحوار بين إيران والدول الأوروبية بما فيها إيطاليا بإمكانه أن يساعد على دعم السلام والاستقرار في المنطقة عن طريق مكافحة المجموعات الإرهابية التكفيرية مضيفا أن إقرار علاقات طيبة مع دول العالم يعد من المبادئ الثابتة لسياسة إيران الخارجية.

وشدد بروجردي على حق إيران المشروع في استخدام الطاقة النووية السلمية موضحا أن إيران التزمت بمعاهدة حظر الانتشار النووي وأنها "لم ولن تسعى أبدا الى امتلاك السلاح النووي" وتدافع بقوة عن مصالحها الوطنية أمام سياسات أمريكا العدائية.

وأشار بروجردي الى الماضي العريق للعلاقات الودية بين الشعبين الإيراني والإيطالي وقال "نظرا لمكانة إيطاليا الإيجابية لدى الرأي العام الإيراني فإن مجلس الشورى الإيراني يرحب بتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية مع إيطاليا".

وتعتبر زيارة الوفد البرلماني الإيطالي إلى طهران ثاني زيارة لوفد ايطالي إلى إيران لمناقشة التعاون الثنائي بعد الاتفاق الذي توصلت إليه إيران ومجموعة خمسة زائد واحد العام الماضي حول الملف النووي الإيراني وسيلتقي الوفد البرلماني الإيطالي خلال زيارته كبار المسؤولين الإيرانيين لمناقشة سبل تمتين العلاقات بين البلدين وبحث القضايا الإقليمية والدولية.

 

وكانت اما بونينو وزيرة الخارجية الإيطالية زارت إيران مؤخرا كاول وزير خارجية لدولة أوروبية يزور ايران خلال الأعوام العشرة الأخيرة حيث دعت خلال لقاءاتها بالمسؤولين الإيرانيين الى وضع خارطة طريق للتعاون الاقتصادي والصناعي والعلمي والثقافي بين البلدين.

 

وأعلن السفير الإيراني لدى إيطاليا جهانبخش مظفري زيارة رئيس الوزراء الإيطالي المحتملة إلى إيران تزامنا مع رفع مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين في ظل زيارات الوفود والمسؤولين الإيطاليين وتحديدا وزيرة الخارجية إلى البلاد.

 

وقال مظفري في تصريح له إن كبار المسؤولين الإيرانيين والإيطاليين سيجتمعون في المستقبل القريب لرسم ملامح مستقبل العلاقات والتعاون الثنائي بين البلدين مشددا على أن إيطاليا تتخذ مواقف بناءة وإيجابية حيال الملف النووي الإيراني دوما كما ان الشركات الإيطالية تحرص على إستئناف نشاطاتها الإقتصادية وتعاونها مع إيران في ظل تخفيف العقوبات الغربية.ش



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

21,335,956