اليمن: أكثر من 100 قتيل في مواجهات بين حوثيين وسلفيين

البديل نت - القبس
2013-11-02 | منذ 5 سنة

دعا مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لشؤون اليمن جمال بن عمر إلى وقف فوري لإطلاق النار بين السلفيين والحوثيين في محافظة صعدة شمال اليمن، داعياً جميع الأطراف إلى التعقل وضبط النفس والاحتكام إلى لغة الحوار لحل الاختلافات.البديل نت

وتدور مواجهات منذ شهر بين السلفيين والحوثيين على خلفية صراع طائفي أدّى إلى عشرات القتلى والجرحى من الجانبين. وأعلن القيادي الحوثي يوسف الفيشي الاستعداد لفتح المجال أمام الجيش لتسلّم مقاليد الأمور في دماج والسيطرة عليها بشكل كامل، معلناً، أيضاً، الاستعداد لوقف إطلاق النار. وكان الشيخ حسين الأحمر أحد وجهاء قبيلة حاشد أعلن عن تكوين جيش النصرة السلفي لنصرة أهل السنة ضد الحوثيين.

وأكدت مصادر محلية في دماج أن مواجهات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين قوات جماعة عبدالملك الحوثي مع مقاتلي الجماعة السلفية ما زالت مستمرة لليوم الثالث على التوالي. وبحسب المصادر، فإن منطقة آل أبو جبارة بمديرية كتاف، القريبة من الحدود السعودية، تشهد معارك وصفت بالشرسة منذ مساء الجمعة، كما أن الوضع في المنطقة سيئ، خصوصاً بعد أن تمكن الحوثيون من اقتحام دماج من الجهة الغربية، وسيطرتهم من قبل على أجزاء من المنطقة الشمالية.

وأفادت المصادر أن نحو 10 أشخاص قتلوا من السلفيين، كما قُتل نحو عشرة آخرين من الحوثيين في المواجهات التي تشهدها كتاف. وأعلن المتحدث باسم السلفيين سرور الوادعي، في تصريحات صحفية، أن عدد القتلى في دماج ارتفع، خلال الأيام الثلاثة الماضية، إلى نحو خمسين قتيلاً، بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى 200 جريح. فيما قدّر القيادي السلفي خالد الغرباني عدد قتلى الحوثيين في مواجهات دماج بنحو 100 قتيل.

وكانت مصادر قبلية ومحلية قالت لـ القبس إن الإخوان المسلمين يرسلون مقاتلين وأسلحة لدعم السلفيين في المعركة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,813,430