ناشطون في صنعاء يطلقون حملة للتحذير من انتشار السلاح

البديل متابعات - الخليج
2013-09-29 | منذ 4 سنة

يعتزم ناشطون يمنيون إطلاق حملة “عاصمة بلا سلاح” في العاصمة صنعاء خلال الأيام المقبلة، بهدف الحد من هذه الظاهرة التي أصبحت مقلقة مع الانفلات الأمني الملحوظ وازدياد عمليات الاغتيالات، التي تتعرض لها قيادات عسكرية وأمنية بارزة .

وتهدف الحملة، حسب منظميها، إلى “توفير مناخات اقتصادية واستثمارية مناسبة من اجل النهوض والتطور في شتى المجالات، وتوعية المواطنين بمخاطر ظاهرة حمل السلاح وانتشاره في العاصمة والآثار المترتبة على انتشار هذه الظاهرة، وحث الجهات المعنية للعمل على الحد من انتشار السلاح والمسلحين في العاصمة صنعاء والعمل على إشراك قطاعات من المجتمع اليمني، لتكون مساهمة في التوعية والعمل على محاربة ظاهرة حمل السلاح” .

ويقول منظمو الحملة إنها حملة شبابية طوعية غير حكومية تعمل على المساهمة في توعية المجتمع بمخاطر ظاهرة حمل السلاح وكذلك حث الجهات المعنية للعمل على الحد من انتشار المظاهر المسلحة والمسلحين في العاصمة صنعاء .

ومعروف أن اليمن يحوي عدداً هائلاً من الأسلحة قدرتها احصاءات بستين مليون قطعة سلاح، كما انها شهدت في العامين الأخيرين دخول كميات كبيرة من الأسلحة عبر شبكات التهريب، وقد كشفت السلطات عدداً من السفن التي وصلت إلى الموانئ اليمنية، كما كشفت مصدر تلك الأسلحة التي كانت في اغلبها تأتي من تركيا وإيران، إلا أن التحقيقات التي أعلنت السلطات عن إجرائها بشأن تلك الأسلحة المهربة لم يعلن عنها شيء حتى اللحظة ولم يكشف من يقف وراءها .



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

21,256,191