عـــــــاجل:      باريس تشهد اضخم حشد بشري احتفالاً بفوز المنتخب الفرنسي بكأس العالم 2018م

تدشين رابطة المبدعين و المثقفين الدولية بـ أمريكا

البديل نت
2012-10-21 | منذ 6 سنة

دشن مجموعة من الكتاب و المثقفين و النشطاء المصريين بالخارج رابطة أطلق عليها اسم "رابطة المبدعين و المثقفين الدولية" حيث قام الناشط والشاعر الدكتور عبد الحليم عبدالحليم الذي _ يتولي رئاستها _ بـ إشهارها في الولايات المتحدة الأمريكية ,

كما قامت الناشطة السياسية جيهان جادو بـ إتخاذ كافة الإجراءات القانونية لإشهار الرابطة في فرنسا و اوروبا . وفي تصريح خاص " قال الدكتور" ابراهيم سماحة" أحد مؤسسي الرابطة و نائب الرئيس: إن فكرة الرابطة إنطلقت عبر صفحات التواصل الاجتماعي " فيس بوك " و من خلال التواصل مع العديد من أدباء و كتاب و مثقفي العالم العربي طرحت عليهم الفكرة التي لاقت ترحيبا و اسعا و من ثم شرعنا في تحويلها من مجرد فكرة و حلم إلي و اقع ملموس و كيان نسعى أن يكون له بصمة و حضور مؤثر في الوسط الثقافي العربي و العالمي

حيث تضم الرابطة نخبة مميزة من الكتاب و الأدباء و المبدعين من جميع الأقطار العربية و منهم علي سبيل المثال لا الحصر " آيات عرابى" رئيسة تحرير مجلة نون النسوة بـ امريكا ومقدمة البرامج فىart و "صفاء أمين" الصحفية بجريدة وتليفزيون صوت مصر بـ امريكا والدكتور "هاشم التنى" ناشط سياسى و دبلوماسى ومرشح محتمل لرئاسة السودان ورئيس جمعية سلام سودان ,والأديب الدكتور "محمد حسن كامل" رئيس اتحاد الكتاب العرب والدكتور "صلاح هاشم " استاذ التنمية و التحطيط وكذلك الأديب الدكتور "حسن الدراوي " السفير بالأمم المتحدة و الكاتبة الصحفية " أوعاد الدسوقي"و الكاتبة والناشطة السياسية" ليلى حجازى" و عن أهداف الرابطة قال الدكتور عبد الحليم : إن من أهم أهدافها إعادة المثقف الي دوره الفاعل و المؤثر في المجتمع و تحريره من عملية الإستقطاب و الإستلاب الواقع تحت تأثيرها مما أدي الي تراجع دوره

خاصة في السنوات الأخيرة بوجه عام لصالح انظمة ومؤسسات ثقافية رسمية ليس لها من مبرر للبقاء والوجود سوى إنها وضعت نفسها في خدمة الدول الكبرى وسياساتها و استراتيجياتها الغامضة ،التي تخدم مصالح تلك الدول على حساب مصالح مجتمعاتنا العربية والإسلامية و من ثم قررنا إنشاء رابطة بالتعاون مع كبار مثقفي العالم العربي لمناقشة كافة الأمور الهادفة التى تخدم وطننا العربي و إثراء الحياة الثقافية و الحراك الإبداعي من خلال الحوار البناء و التعاون بين المبدعين و المثففين وتبادل الأفكار و الخبرات و تنقيح الوسط الثقافي من كافة الدخلاء الذين يضرون المجتمعات و يشوهون الذوق العام بما يقدمونه من اعمالا لا تمت للحياة الأدبية و الثقافية و الإبداعية بصلة

وقد و جه د. سماحة الدعوة للمثقفين و الأدباء و الشعراء و الصحفيين و الإعلاميين العرب للإنضمام للرابطة متمنياً أن يكون تدشين هذه الرابطة بمثابة عودة المثقفين و المبدعين لدورهم الرائد في خدمة مجتمعاتهم .



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,217,689