حادث الدوحة يتحول إلى زفاف

yahoo
2012-10-14 | منذ 6 سنة

حادث الدوحة

في مفارقة إنسانية باعثة على الابتسام، انتهى حادث مروري في العاصمة القطرية الدوحة، بزواج الطرفين

تحول حادث مروري في العاصمة القطرية، الدوحة، إلى الزواج بين طرفيه، إذ خطب الشاب الفتاة التي صدمت سيارته في اليوم التالي من تعارفهما، وتزوجها في اليوم الثالث للحادث.

وبحسب صحيفة "الشرق" السعودية فإن الحادث بدأ على أحد الطرقات العامة في الدوحة حيث كان السائق والسائقة مشغولان بالحديث في هاتفيهما أثناء القيادة ما أدى إلى ارتطام سيارة الفتاة بسيارة الشاب من الخلف، فأخذ كل منها يلوم الآخر ويحمله مسؤولية الحادث .

وذهبا لأحد مراكز الشرطة للإبلاغ عن الحادث وحتى يتمكنا من إستلام أوراق تصليح الأعطال الناجمة عنه، وعند توجيه السؤال للسائقين من قبل شرطي المرور عن المخطئ بادر الشاب بالاعتراف بأنه المخطئ ويتحمل المسؤولية الكاملة عن الحادث.

وقال الشاب إن الفتاة تغيرت نظرتها له بعد اعترافه فشكرته على موقفه النبيل وتطور الموقف بعد خروجهما من المركز إلى التعارف ثم تقدم لخطبتها في اليوم التالي والزواج منها في اليوم الثالث وبمهر لا يكاد يذكر.

وأشار الشاب إلى أنه أمضى سنوات يبحث عن زوجة وقد وجد في الفتاة التي صدمته كل المواصفات التي يبحث عنها خاصة بعد أن تعرف على طبيعتها خلال المشكلة التي وقعت بينهما.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,319,836