طالب صيني يبيع كليته لشراء آي باد

البديل - متابعات:
2011-05-13 | منذ 7 سنة

ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم السبت أن طالبا صينيا (17 عاما) اشترى "آي باد" و"آي فون" بعد أن باع إحدى كليتيه بمبلغ 3500 دولار لعصابة تقوم بتنظيم عمليات زرع الكلى بشكل غير شرعي. البديل

وقالت صحيفة "تشاينا ديلي" إن الشرطة اعتقلت خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم في عملية للاتجار في الأعضاء بعد أن قال الطالب الذي حددت هويته باسم وانغ فقط لوالدته إنه دفع المال لشراء هاتين الجهازين الإلكترونيتين.

وحصل وانغ على 22 ألف يوان (3490 دولارا) مقابل بيع كليته من المشتبه به الرئيسي الذي يدعى هي وي الذي باع الكلية بأكثر من هذا المبلغ بعشر مرات إلى مريض يحتاج لزرع كلية في إقليم هونان وسط البلاد في نيسان (أبريل) العام الماضي.

وقالت الصحيفة إن وانغ رد على طلب على الإنترنت لأشخاص يريدون بيع كلاهم ويغادرون مسقط رأسهم في إقليم أنهوي المجاور مقابل عملية استئصال الكلية يجريها جراح في المستشفى.

وأضافت الصحيفة أن وانغ تعرض لمشكلات في وقت لاحق في ما يتعلق بوظيفة كليته المتبقية.

واتهم ممثلو الادعاء في مدينة شينتشو في إقليم هونان هي والجراح وثلاثة مشتبه بهم آخرين بالتسبب في إصابة متعمدة لوانج.

وتحقق الشرطة مع العديد من المشتبه بهم الآخرين المتورطين في عملية البيع غير الشرعية وزرع كلية وانغ.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,047,235