نتيجة التعذيب وسوء المعاملة

خادمة سريلانكية تعود الى بلادها من السعودية وفي جسمها 24 مسمار

البديل متابعات - مكتوب
2010-08-26 | منذ 8 سنة
اعلن مسؤولون سريلانكيون الاربعاء ان سريلانكية عملت خادمة منزل في السعودية عادت الى بلادها وفي جسمها 24 مسمارا حديديا نتيجة اعمال تعذيب قالت انها تعرضت لها على يد مخدومها.
وقال وزيرسريلانكي ان الشرطة السريلانكية تحقق في اتهامات ال تي ارياواتي البالغة ال49 من العمر والتي تقول ان مخدومها السعودي كان يعذبها ويدق مسامير في جسمها لمعاقبتها.
وقال وزير التنمية الاقتصادية السريلانكي لسخمان يابا ابيواردينا للصحافيين "نجري تحقيقا وسننسق مع السلطات السعودية لاعتقال المشتبه به".
وكانت ارياواتي توجهت الى السعودية في اذار/مارس وعادت الى سريلانكا الاسبوع الماضي وشكت بانها تعرضت للتعذيب.
واضاف الوزير ان الاطباء الذين عاينوها وجدوا 24 مسمارا دقت في جسمها وتعالج حاليا في مستشفى سريلانكي.
وبينت نتائج فحص الاشعة الذي نشرتها الصحافة المحلية ان طول بعض المسامير التي دقت في يديها ورجليها وساقيها بلغ خمسة سنتيمرات.
ويعمل حوالى 1,8 مليون سريلانكي في الخارج، حوالى 70% منهم نساء معظمهن يعملن خادمات في المنازل في دول الشرق الاوسط والادنى وتقديم شكاوى لسوء المعاملة ليس بالامر النادر.


إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,079,882