ردا على تعنت الأراضي بعدم تنفيذ التوجيهات مواطنة بعدن تهدد بطلب اللجوء الإنساني إلى أمريكا

البديل متابعات - الصحوة نت
2010-08-19 | منذ 8 سنة
هددت المواطنة أمل سوقي باللجوء إلى السفارة الأمريكية في صنعاء لطلب اللجوء الإنساني احتجاجا على ما وصفته بتعنت مدير عام الهيئة 

العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني يحيى دويد بعدم تنفيذه التوجيهات المتضمنة تمكينها من عقد تمليك أرضية في جبل حديد بعدن بدلاً عن الأرضية التابعة لها بمدينة كريتر محافظة عدن والتي تم أخذها وتحويلها إلى مصلحة عامة.
وقالت المواطنة أمل سوقي بأن عشرات التوجيهات والتوصيات من بينها مذكرة من رئيس الوزراء موجهة إلى محافظ عدن تقضي بصرف العقد تم رفضها من قبل مدير هيئة الأراضي يحيى دويد.
وأشارت في تصريح لـ"الصحوة نت" إلى أن هناك أيضا ثلاث مذكرات مؤخراً موجهة من قبل محلي صيرة ومحافظ عدن إلى دويد لتعويضها تم رفضها، كما تم رفض توجيهات لجنة معالجة مشاكل الأراضي بعدن وتوجيهات سابقة لشيخ سالم بانافع مدير أراضي عدن.
وكان محلي صيرة خلال اجتماع سابق له قد وجه بصرف عقد بقعة ارض تعويضاً لها عن الارضية التي تم اخذها من قبل المجلس وتحويلها الى فرزة سيارات لساكني منطقة الخساف.
وهدد المجلس خلال الاجتماع بتعليق نشاطه في حال عدم تنفيذ توصياته بتعويضها بصرف عقد التمليك.
ودعت المواطنة امل سوقي محلي صيرة الى تحمل مسؤولياته في تمكينها من التعويض بدلا عن ارضيتها التي تم تحويلها الى مصلحة عامة او اعادة ارضيتها السابقة.


إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

22,869,676