تدشن العمل في المخبز المركزي بطاقة 250 ألف قطعة خبز يوميا

متايعات
2019-11-05 | منذ 2 أسبوع

دشن وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة اليوم بصنعاء العمل في المخبز المركزي الآلي التابع للمؤسسة الاقتصادية اليمنية والذي سينتج في مرحلته الأولى الحالية أكثر من 250 ألف قطعة خبز لتغطية احتياجات أمانة العاصمة.

واستمع الوزير الدرة ونائب الوزير محمد الهاشمي ووكيل الوزارة لقطاع التجارة الداخلية بسام الغرباني من مدير المؤسسة الاقتصادية اليمنية علي حميد إلى شرح حول مراحل تشغيل المخبز المركزي الآلي والعمل في إعادة تشغيل المخبز بطاقته الانتاجية التي ستصل إلى مليون قطعة خبز يومياً.

وتطرق حميد إلى جهود المؤسسة الاقتصادية اليمنية في قطاع المطاحن والمخابز من خلال تفعيل القطاع وإنتاج الخبز والبيع المباشر للجمهور ومنافذ البيع في المحلات والبقالات والمطاعم وغيرها وبما يغطي احتياجات أمانة العاصمة في المرحلة الأولى.

وأشار إلى أن المؤسسة ستعمل على فتح 73 منفذ بيع مباشر للمستهلكين إضافة إلى بقية المنافذ .. داعياً أمانة العاصمة إلى التعاون مع المؤسسة في تسهيل عملية فتح هذه المنافذ التي ستسهم في التخفيف من معاناة المواطنين.

وخلال التدشين أكد وزير الصناعة والتجارة أن إعادة تشغيل المخبز المركزي الآلي يمثل خطوة مهمة في كسر الاحتكار وتخفيف معاناة المواطنين وإيجاد التنافس بما يخدم المستهلك .. مشيداً بجهود المؤسسة الاقتصادية اليمنية في هذا الجانب وخاصة ما يتعلق بتوفير السلع الرئيسية وبالأسعار المناسبة.

وأشار إلى أهمية تعزيز دور المخبز المركزي والأفران الآلية التابعة للمؤسسة الاقتصادية اليمنية لتعمل على مدار الساعة وتباع للمستهلكين بشكل مباشر لتخفيف الضغط على المخابز وإيجاد الرغيف بالوزن المناسب.

ولفت الوزير الدرة إلى أن الوزارة ومكاتبها في أمانة العاصمة والمحافظات بدأت منذ الأسبوع الماضي تنفيذ نزول ميداني وبصورة مستمرة لضبط استقرار الأسواق وتشديد الرقابة على المخالفين والمتلاعبين بأقوات المواطنين والاحتكار للسلع الأساسية والمنتجات التي تشكل أولوية في الحياة المعيشية للمستهلك.

وشدد على ضرورة التعاون بين الحكومة والمنتجين والتجار ومنظمات المجتمع المدني والمواطنين لمواجهة كل الممارسات الضارة بالمنافسة والحفاظ على استقرار الأسواق

فيما أشار نائب وزير الصناعة والتجارة إلى أهمية تشغيل المخبز المركزي الآلي للمساهمة في تحقيق الاستقرار التمويني والسعري من خلال امداد السوق في أمانة العاصمة بجزء من احتياجاته من الرغيف والروتي.. مؤكداً دعم الوزارة لهذه الجهود خاصة ما يتعلق بتوفير احتياجات المواطنين من المواد الاستهلاكية الأساسية.

وبين أن الوزارة تعمل وفقاً لمهامها وتنفيذاً لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى لحماية المستهلك من خلال اتخاذ كافة البدائل الهادفة إلى تخفيف المعاناة عن المواطنين في ظل الظروف المعيشية الصعبة الناجمة عن العدوان والحصار.

حضر التدشين مديرا استقرار الأسواق بوزارة الصناعة خالد الخولاني والمنافسة ومنع الاحتكار شكري العبسي ومدير المطاحن والمخابز بالمؤسسة الاقتصادية اليمنية ابراهيم السواري ونائبه محمد الحوثي.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

34,628,879