"العفو الدولية" تدين الاعتداء على المتظاهرين أمام القصر الجمهوري بالخرطوم

RT
2019-09-14 | منذ 1 شهر

قال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية كومي نايدو، خلال زيارته للسودان أمس الجمعة، إن المتظاهرين تعرضوا لـ "عنف مفرط وغير مبرر واستفزازي".

وانتقد نايدو استخدام قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع والقوة المفرطة لتفريق آلاف المحتجين خلال المظاهرات التي شهدتها الخرطوم أول أمس للمطالبة بالإسراع في تعيين رئيس القضاء والنائب العام.

وتأتي تصريحات نايدو بمناسبة الزيارة الأولى التي تجريها المنظمة للخرطوم منذ 13 سنة، حيث طالبت بإحقاق العدالة لقتلى الاحتجاجات التي شهدها السودان.

وأكد الأمين العام أن "منظمة العفو الدولية ستدعم الشعب السوداني في مطالبته الحكومة الجديدة بضمان حصول مساءلة كاملة وإحقاق العدالة" لعائلات القتلى.

وشكر نايدو الشعب السوداني "لأنه أظهر لنا الشجاعة، ولأنه أظهر لنا روح المثابرة وأننا قادرون على مقاومة الظلم وانتهاك حقوق الإنسان".

وشهد السودان اعتبارا من ديسمبر الماضي تظاهرات حاشدة غير مسبوقة بدأت ضد الرئيس المخلوع، عمر البشير، وتواصلت ضد قادة المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد إطاحته.

ودخل السودان في أغسطس الماضي مرحلة انتقالية نحو حكم مدني بعد توقيع اتفاق تقاسم السلطة بين الحركة الاحتجاجية وقادة المجلس العسكري، كما تم تشكيل مجلس عسكري مدني مشترك وأدى أعضاؤه اليمين وهم مكلفون بالإشراف على المرحلة الانتقالية التاريخية في البلاد.

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

33,884,850