سفارات يمنية بالخارج متورطة بمنح عناصر داعش الجواز اليمني

26سبتمبر
2019-07-16 | منذ 3 شهر

كشفت تحقيق صحفي في “صحيفة الثورة” في عددها الصادر اليوم عن قيام سفارات يمنية في دول عربية بمنح عناصر من داعش والقاعدة الجواز اليمني.

وأوضح اللواء عبدالكريم المروني– رئيس مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية في صنعاء – لـ “الثورة” أن هناك سماسرة في السفارات اليمنية عملت خلال الفترة الماضية على ببيع الجنسية لأشخاص من فئة البدون وجنسيات أخرى استخدموا الجواز اليمني كوسيلة لطلب اللجوء في دول أوروبية .

وأضاف ان هناك مافيا وعصابات تقوم ببيع الهوية اليمنية لأشخاص غير يمنيين ينتمون للقاعدة وداعش، مضيفا أنه “تم ضبط حالات كثيرة واتخاذ الإجراءات اللازمة حول هذا الموضوع ومن خلالها اتضح أن من قاموا ببيع الجوازات واستلموا مبالغ تصل إلى 5.5 ملايين ريال يمني (عشرة إلف دولار) من الفروع والمراكز القابعة تحت سيطرة العدوان.

وأكد المروني أن وذلك يعني مخالفة تلك الجهات لـ”المادة 154 من القانون رقم (12) لسنة 1994” والتي تنص: “يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات كل من عرض على موظف عام عطية أو مزية أو وعدا بها لأداء عمل، أو للامتناع عن عمل إخلالا بواجبات وظيفته ولم تقبل منه، أما إذا كان العمل أو الامتناع حقا فيعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة، أو بالغرامة”.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

33,753,975