عودة هادي إلى عدن مرتبطة بنتائج زيارة مرتقبة إلى أبوظبي

متابعات
2019-03-20 | منذ 6 شهر

قالت مصادر سياسية مطلعة إن عودة هادي إلى عدن مرتبطة بزيارة يجري الترتيب لها إلى العاصمة الاماراتية أبوظبي.

وأوضحت المصادر أن الرياض تدفع باتجاه عودة هادي إلى عدن ولهذا السبب توسطت بين هادي وأبو ظبي لتخفيف التوتر بين الطرفين.

ولفتت المصادر إن الزيارة سيتم من خلالها الترتيب لصفقة بين هادي و الامارات تتعلق بالتوتر القائم في عدن ووادي حضرموت ومنابع النفط في محافظة شبوة.

ونوهت المصادر إلى أن تجمع الإصلاح يرى في هذه الزيارة استهداف له من قبل خصمه اللدود خاصة و أن الإمارات تطرح تعيين محسوبين عليها في مناصب رفيعة في الدولة، يشغل أغلبها قيادات في تجمع الإصلاح و محسوبين عليه.

وبحسب المصادر من المتوقع أن تتم الزيارة نهاية الشهر الجاري أو بداية الشهر القادم غير أن الترتيبات لم تكتمل و قد يغادر مسئول حكومي مقرب من هادي إلى أبو ظبي لإجراء الترتيبات.

إلى ذلك قال محافظ المحويت التابع لـحكومة هادي والمقيم خارج اليمن صالح سميع إن الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي ممنوع من العودة إلى اليمن وأن من يتحمل مسؤولية قرار العودة إلى عدن هو الرئيس ولكنه ممنوع من قبل “طرف معين من التحالف وطرف آخر يداري هذا الموضوع” في إشارة إلى الإمارات والسعودية.

وقال سميع إن المسؤولين التابعين لـحكومة هادي المقيمين خارج اليمن ولا يستطيعون العودة إلى عدن باعتبارها العاصمة المؤقتة التي أعلنها هادي في 2015 قال إنهم على استعداد أن يعودوا إلى عدن مهما كانت المخاطرة وفي إشارة إلى الإمارات توعد سميع بالعودة إلى عدن رغم رفض القوات الإماراتية حيث قال “نحن على استعداد للعودة إلى عدن واللي يحصل يحصل” في إشارة إلى أن عودة حكومة هادي إلى عدن بحد ذاتها تهديد وجودي لها ولمسؤوليها.

وفيما يبدو أنه تهديد من مسؤول في حكومة هادي لدولة الإمارات تحديداً والتحالف عموماً هدد سميع بأن “الأسابيع القادمة ستشهد تغيراً جوهرياً في هذا الموضوع” قاصداً بكلمة “موضوع”: تحالف الشرعية مع السعودية والإمارات وأنها – أي الشرعية – ستتجه للبحث عن تحالفات جديدة أو ستتخذ استراتيجية جديدة “إذا لم يعي طرف معين في التحالف فهناك إجراءات ستتخذ” ملمحاً إلى وجود بديل للتحالف مع الرياض وأبوظبي وهو الاتجاه إلى إيران وهو ما اتضح من خلال حديثه حين قال إن إيران لم تتسبب لليمن بشر مثلما يفعل التحالف السعودي الإماراتي وقال إن “إيران ليست كلها شر لليمن” كما تساءل سميع على لسان شخص لم يسمه بأنه سأله “لماذا لا تتحرك الشرعية يمين وشمال؟” في إشارة إلى الاتجاه نحو إيران إذا استمر الوضع على ما هو عليه.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,975,604