الرئيس الإيراني: الهجوم على مدينة الحديدة يؤدي إلى كارثة إنسانية

سبوتنيك
2018-06-18 | منذ 3 شهر

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن الهجوم على مدينة الحديدة في اليمن يؤدي إلى كارثة إنسانية، وذلك في اتصال هاتفي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأكد روحاني أن أزمة اليمن ليس لها حل عسكري، ويجب على الجميع تقوية المبادرات السياسية، للمساعدة على إرساء الأمن والاستقرار في هذا البلد والمنطقة، لافتا إلى أن الهجوم الأخير على ميناء الحديدة سينتج عنه كارثة إنسانية في اليمن.

وأضاف "استمرار هذه الاشتباكات سيجعل الشعب اليمني الفقير يواجه ضغوطا قاسية، ومن مسؤولية الجميع مساعدة هذا الشعب المظلوم"، وذلك بحسب ما أفادت وكالة "فارس" الإيرانية.

وأكد روحاني على المشاورات الإقليمية بين إيران وقطر، لافتا إلى تعزيز دعائم التعاون وتظافر الجهود في إطار المصالح المشتركة.

وكانت قوات الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، مدعومة من "التحالف العربي" بقيادة المملكة العربية السعودية، قد أطلقت، يوم الأربعاء الماضي، عملية "النصر الذهبي" للسيطرة على مطار الحديدة ومينائها من قبضة مسلحي جماعة "أنصار الله".

ويقوم التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، منذ 26 مارس/ آذار عام 2015، بعمليات جوية وبرية دعما لهادي ضد مسلحي "الحوثيين"، والذين أحكموا سيطرتهم على العاصمة صنعاء وما حولها، بينما سيطرت جماعات إرهابية مثل تنظيم "القاعدة" و"داعش" على محافظات وسط البلاد كحضرموت



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,006,130