"أطباء بلا حدود" تتهم التحالف باستهداف أحد مراكزها

ا ف ب
2018-06-11 | منذ 6 شهر


اتهمت منظمة "أطباء بلا حدود" التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن الاثنين باستهداف أحد مراكز معالجة الكوليرا التابعة لها في هذا البلد، معلنة عن تجميد أنشطتها في منطقة الهجوم بشكل مؤقت.

وقالت المنظمة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان المركز يقع في مديرية عبس في محافظة حجة شمال غرب صنعاء، وقد تعرض لضربة جوية صباحا قبل ان يبدأ المرضى بالوصول إليه.

ويبعد المركز نحو كيلومتر عن مستشفى تديره المنظمة في عبس الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين. وذكرت "أطباء بلا حدود" انها وضعت على سطح المركز اشارات للدلالة على انه مركز طبي.

وقالت ان الغارة لم تتسبب بوقوع ضحايا.

وفي حسابها على تويتر، رأت ان "الهجوم من قبل التحالف السعودي والإماراتي يظهر عدم احترام كامل للمرافق الطبية والمرضى"، مضيفة "سواء كان مقصودًا أو نتيجة إهمال، هذا غير مقبول على الإطلاق".

وتابعت المنظمة انها قررت نتيجة الهجوم "تجميد أنشطتها بشكل مؤقت في مديرية عبس في اليمن حتى نضمن سلامة موظفينا ومرضانا".

ويشهد اليمن منذ العام 2014 حربا بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري عربي في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا بعدما تمكن المتمردون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها صنعاء.

وأدّى النزاع منذ التدخل السعودي الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص في ظل أزمة انسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليا. وشهد اليمن قبل أشهر انتشارا واسعا للكوليرا تسبب في وفاة أكثر من ألفي شخص.

وتتهم منظمات دولية التحالف بالتسبب في مقتل مئات المدنيين في ضربات جوية أصابت منازل ومستشفيات وخيم عزاء وحفلات زفاف.

وفي 2016 قتل 19 شخصا في غارة جوية أصابت المستشفى الذي تديره منظمة "أطباء بلاد حدود" في عبس. وأعلنت لجنة تابعة للتحالف العسكري في وقت لاحق ان التحالف ارتكب "خطأ" عندما شن الغارة.

وقالت "أطباء بلا حدود" آنذاك أنها اتخذت خطوات من شأنها التعريف بالمستشفى الذي افتتح في 2015، كوضع الاشارات ومشاركة إحداثياته مع أطراف النزاع.

ودفعت الغارة المنظمة الى تعليق عملها في ست مستشفيات في مناطق مختلفة في شمال اليمن بينها عبس، قبل أن تعاود العمل في المستشفى في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ويعمل في المستشفى القريب من مركز معالجة الكوليرا 200 يمني و12 طبيبا ومسعفا أجنبيا.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,405,531