تعز: مسلحون تابعون للإصلاح يقتحمون مكتب المحافظ الجديد

العربي
2018-02-20 | منذ 7 شهر

اعتدت مجاميع مسلحة، تابعة لأحد فصائل المسلحة ، الموالية لحزب «الإصلاح»، على مقر مكتب محافظ محافظة تعز الجديد، أمين محمود، صباح اليوم الثلاثاء، في مقر المحافظة المؤقت بشركة النفط، والكائن في شارع جمال، وسط المدينة.

وأفادت مصادر عسكرية، لـ«العربي»، بأن «مجاميع مكوّنة من طقمين عسكريين قامت بإقتحام مقر مكتب المحافظ أمين محمود، ظهر اليوم الثلاثاء»، وأضافت المصادر أن «المجاميع المسلحة والتابعة للقيادي في المقاومة الشعبية أسامة القردعي، إقتحمت مبنى المحافظة بالقوة، على الرغم من عدم السماح لهم بالدخول من قبل الحراسة الأمنية للمحافظة، لأنه ليس لديهم تصريح مسبق لمقابلة المحافظ، ولأن المحافظ غير موجود أصلاً».

وذكرت المصادر، أن «المسلحين أشهروا أسلحتهم في وجه حراسة المكتب، وهو ما جعلهم يفسحون لهم الطريق حتى لا يحصل ما لا يحمد عقباه»، مشيرةً إلى أن «مجاميع القردعي، وعقب دخولهم مكتب المحافظ، قاموا بالتهجم والسب والشتم على مدير المكتب وعدد من الموظفين مهددين بأن يعيدوا المحافظ إلى كنده»، في إشارة إلى الدولة التي قدم منها محافظ المحافظة الجديد أمين محمود، بعد تعيينه من قبل الرئيس هادي في ديسمبر الماضي.

وفي غضون ذلك، أوضح مصدر مقرب من القردعي، في حديث إلى «العربي»، أن «زيارتنا ظهر اليوم إلى مكتب المحافظ في شركة النفط، كانت بغرض مناقشة عدد من القضايا مع المحافظ، وأثناء وصولنا أمام مكتب المحافظة تم منعنا من الدخول من قبل أفراد الشرطة العسكرية المكلفة بحراسة المكتب، وبعد أخذ ورد سمح لنا بالدخول، فدخلنا ولم نجد المحافظ»، وأضاف المصدر، «أننا أبلغنا مدير مكتب المحافظ بالتنسيق لنا مع المحافظ، إلا أنه وبأسلوب عنجهي قال لنا من أنتم حتى تقابلوا المحافظ، فانصرفنا على الفور». وتسأل المصدر، «هل وصل المحافظ بغرض مهمة إرجاع الحوثيين والمتحوثين من الحوبان إلى مؤسسات الدولة داخل المدينة، أم لتحرير المحافظة انتصاراً للشهداء الذين لم تجف دمائهم حتى الآن»، ودعا المصدر محافظ المحافظة إلى «احترم مشاعر أهالي الشهداء والجرحى، والعمل لاجل المدينه، ما لم فإنه سيتم إرجاعه من حيث أتى».

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,044,251