تعز: معارك متواصلة شمال المدينة وغربها

العربي
2018-01-26 | منذ 10 شهر


تتواصل المواجهات العنيفة، بين قوات «المقاومة الشعبية»، مسنودة بقوات الرئيس عبدربه منصور هادي، وحركة «أنصار الله» والقوات الموالية لحكومة الإنقاذ بصنعاء، في الجبهة الشمالية والغربية لمدينة تعز.

ونقلت مصادر عسكرية، في القوات الموالية لهادي، لـ «العربي»، أن «مسرح المعارك المتواصلة والتي تخوضها قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات التحالف العربي، ولليوم الثاني على التوالي، تتركز في محورين المحور الأول الجبهة الشمالية والمحور الثاني الجبهة الغربية»، موضحة أن «المعارك لا تزال على أشدها في مناطق التماس مع قوات المليشيات الانقلابية بالجبهة الشمالية والغربية، في تبة القارع شمال معسكر الدفاع، ومحيط جبل الوعش شمال حي عصيفرة مقابل شارع الستين، شمال المدينة، وتبة المدرجات في منطقة غراب، غرب المدينة».

وأكدت المصادر أن «قوات الجيش الوطني كانت قد تمكنت أمس الخميس، من السيطرة على تبة القارع، بمعسكر الدفاع الجوي، وجبل الوعش، شمال المدينة، واضطرت بعدها للانسحاب كونها مكشوفه بالإضافة إلى القصف الكثيف عليها من قبل المليشيات من جبل الزانخ والكحل المطلين على التبه».

وأشارت إلى أن «قوات الجيش الوطني حققت تقدماً في جبل المنعم الاستراتيجي، باتجاه الربيعي وتمكنت من تحرير قرية الكربة غرب المدينة»، لافتة إلى أن «هذه المعارك تأتي في إطار العملية العسكرية الواسعة التي أطلقتها قيادة محور تعز، وبدعم وتنسيق قيادة التحالف العربي».

وفي السياق، قال مصدر عسكري لوكالة الأنباء التابعة لهادي (سبأ)، إن «المواجهات الدائرة في الجبهة الشمالية الغربية أسفرت عن تحرير مناطق شمال المدينة وصولاً إلى جبل الوعش الإستراتيجي، حيث يجري تمشيط بعض الخلايا والقناصة في الجبل الذي يطل على شارعي الستين والخمسين»، مشيراً الى أنه «في حال استكمال تحريره سيتم قطع خطوط الإمداد وفصل الجبهة الغربية عن الجبهة الشرقية للمدينة».

وأضاف أن «المعارك اسفرت عن مقتل أكثر من 35 وإصابة العشرات من المليشيات جراء الضربات الموجعة لمقاتلات التحالف العربي والمواجهات الضارية في مختلف محاور القتال»، مؤكداً على أن «المعارك العنيفة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي لازالت مستمرة، وتمكنت خلالها قوات الجيش الوطني من التقدم غرب تبة الإريل وتجاوز الخطوط الدفاعية للمليشيا على الرغم من كثافة الالغام المزروعة».

من جهته، قال «المركز الإعلامي لقيادة محور تعز»، في منشور على صفحته في موقع «الفيسبوك»، إن «الجيش الوطني شن هجوماً عنيفاً على مواقع المليشيات الانقلابية في شرف العنين بجبل حبشي غربي المدينة»، مضيفاً أن «الجيش الوطني شنّ أيضاً هجوماً آخر في القطاع السادس (للواء 22 ميكا) على مواقع المليشيا باتجاه الصرمين بصبر الموادم، جنوب المدينة».

في المقابل، ذكرت مصادر عسكرية في حركة «أنصار الله»، في حديث لـ «العربي»، أن «أبطال الجيش واللجان الشعبية، تمكنوا من صد هجوم لمرتزقة العدوان في جبل الوعش ومدرات شمال وغرب مدينة تعز»، مؤكدة بأن «ما يقارب 60 مرتزق سقطوا ما بين قتيل وجريح في الجبهتين الشمالية والشرقية لمدينة تعز».

وأوضحت المصادر أن «أبطال الجيش واللجان الشعبية شنوا صباح اليوم الجمعة هجوماً معاكساً على قوات المرتزقة في محيط جبل الوعش بمنطقة عصيفرة وتمكنت من السيطرة على عدة مواقع بعدما ألحقت بهم خسائر بشرية كبيرة»، مشيرة إلى أن «معارك عنيفة خاضها أبطال الجيش واللجان مع مرتزقة العدوان صباح اليوم الجمعة، في محيط معسكر التشريفات، سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى من مرتزقة العدوان بينهم القياديين الميدانيين، أصيل هائل عبدالقادر، وأديب خميس».

إلى ذلك، شنت مقاتلات «التحالف العربي»، اليوم، أكثر من 5 غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات قوات «أنصار الله»، في جبل أومان بالحوبان شرقي المدينة، فيما استهدفت غارة أخرى منطقة الكحل، شمال الدفاع الجوي ما أسفر عن تدمير دبابة.

وكان طيران «التحالف العربي» الذي تقودة السعودية، قد شن أمس الخميس 16 غارة على مواقع وتجمعات قوات «أنصار الله»، في مناطق متفرقة بمفرق شرعب وتقاطع شارع الثلاثين باتجاه الخمسين غرباً.

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,822,883