الأمم المتحدة تجدد نداءها لجمع 3 مليارات دولار لليمن

متابعات
2018-01-25 | منذ 4 شهر

جددت الأمم المتحدة، نداء إنسانياً، اليوم الخميس، لجمع نحو ثلاثة مليارات دولار من أجل اليمن، الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية، محذرة من تزايد خطر انعدام الأمن الغذائي.

وقال منسق الأمم المتحدة لشؤون الإنسانية، جيمي ماكغولدريك، إن 75% من الشعب اليمني يحتاجون إلى مساعدات إنسانية طارئة، ولن يستطيعوا البقاء على قيد الحياة من دون مساعدة.

وأشار إلى وجود 22 مليون شخص في حاجة لمساعدات إنسانية، موضحاً أن 17 مليوناً يعانون من نقص الغذاء.

وتابع المنسق الأممي، الذي أعلن مغادرته منصبه، أن نسبة الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي ارتفعت 24%، وهو رقم يؤدي إلى مجاعة، وفق تعبيره.

وكان ماكغولدريك أعلن الأحد الماضي في صنعاء، أن المنظمة الدولية وجهت نداء لجمع 2.96 مليار دولار في عام 2018، لتقديم مساعدة عاجلة إلى أكثر من 13 مليون شخص في اليمن.

ورأى مكغولدريك، في مؤتمر صحافي آنذاك، أن خطة الاستجابة الإنسانية للعام الحالي صممت «لتلبية احتياجات النازحين داخلياً والعائدين والمجتمعات المحلية المستضعفة بشكل أكثر استدامة، عبر تنفيذ برامج إنسانية متكاملة».

وأوضح المنسق الأممي أن «المساعدات الإنسانية ليست هي الحل للمحنة التي يعيشها الشعب اليمني، لكنها شريان الحياة الوحيد للملايين منهم، وشركاء العمل الإنساني يناشدون اليوم المجتمع الدولي لدعم هذا الشريان الحيوي للغاية».

وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، ذكر في بيان، أن «ثلاث سنوات من الصراع المتصاعد أدت إلى تحويل اليمن إلى أسوأ أزمة إنسانية من صنع البشر في عصرنا هذا، حيث يحتاج ثلاثة أرباع السكان إلى مساعدات إنسانية، بما في ذلك 11.3 مليون شخص يحتاجون بشدة إلى مساعدات عاجلة للبقاء على قيد الحياة».

وكان المستشار في الديوان الملكي السعودي، المشرف العام على «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، أعلن عن تبرع دول «التحالف» بمبلغ 1.5 مليار دولار أمريكي، أي بنسبة تزيد عن 50% من خطة الاستجابة الإنسانية لليمن التي صدرت عن الأمم المتحدة لعام 2018.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,351,175