روسيا تؤكد على خطأ الرهان على حسم النزاع في اليمن بالقوة

متابعات
2018-01-22 | منذ 10 شهر

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الاثنين ضرورة تفعيل الجهود الدولية لخلق ظروف مواتية لإقامة حوار سياسي بين جميع القوى في اليمن.

وشدد لافروف خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية هادي، عبد المالك المخلافي على "خطأ الرهان على حسم النزاع في اليمن بالقوة" داعيا الى وقف العمليات القتالية هناك.

ووصف محاولات فرض حلول خارجية على اليمن "بالضارة" مشددا على حق اليمنيين وحدهم في تقرير مصيرهم بأنفسهم.

وأكد لافروف، أن روسيا تعتزم الاستمرار بالحوار مع انصار الله موضحاً "أن كل الخطط المفروضة من الخارج على اليمن غير مجدية، وروسيا تعمل مع جميع الأطراف".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن الوزير لافروف القول، أن هناك اتفاق بين موسكو وحكومة هادي على استمرار الاتصالات السياسية المباشرة، وأنه يجب منح الأمم المتحدة الفرصة لتقديم المساعدات الإنسانية دون عراقيل.

وأعلن أن موسكو تملك علاقات مع كل القوى الداخلية المنخرطة في النزاع الداخلي اليمني ومع جميع اللاعبين المؤثرين عليه، وهي مستعدة للقيام بكل ما في وسعها للمساعدة.

وأوضح ان هدف روسيا هو تحقيق السلام في اليمن والحفاظ على سيادته ووحدته وسلامة أراضيه مجددا دعم حكومة بلاده لجهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد لتحقيق السلام.

وعن الوضع الانساني الصعب الذي يعاني منه اليمنيون أكد لافروف دعم موسكو للجهود الإنسانية لتخفيف معاناة الشعب اليمني.

ولفت الى ان الحكومة الروسية تدرس حاليا إرسال دفعة ثانية من المساعدات الاغاثية والإنسانية للشعب اليمني لتخفيف معاناة اليمنيين المتضررين من الحرب .

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,790,462