حكومة هادي تعلن موازنتها للعام الجاري

يمنات
2018-01-21 | منذ 1 شهر


كشف رئيس حكومة هادي، أحمد بن دغر، عن موازنة حكومته للعام الجاري 2018.

و أعلن ابن دغر أن الموازنة تضمنت موارد بقيمة 978 مليون و 203 ألف و 500 ريال يمني، و نفقات تقدر بمليار و 465 مليون و 42 ألف و 631 ريال يمني، بعجز مقداره 33 في المائة.

و أكد أن الموازنة ستظل تقشفية، مدعيا أن الموازنة محكومة بضيق المصادر المالية وشحها و محكومة بظروف (الانقلاب) و التمرد على (الشرعية)، و خضوع نصف السكان و ربع الأرض تقريباً لـ(سلطة الانقلاب).

٤/١٠:الحكومة تعلن عن موازنتها المالية بموارد تصل إلى(978.203.500) ونفقات تقدر بـ(1.465.042.631)وبعجز مالي يبلغ 33%،و تظل موازنة تقشفية محكومة بضيق المصادر المالية وشحها،كما أنها محكومة بظروف الانقلاب،وحدوث التمرد على الشرعية، وخضوع نصف السكان، وربع الأرض تقريباً تحت سلطة الإنقلاب

و أشار إلى أن توقف انتاج النفط و الغاز المصدر الرئيسي لموازنة الدولة و تعطل عجلة الاقتصاد و تآكل المصادر السيادية المالية من موارد الدولة، و تعرض ما تبقى منها للنهب و السرقة. متهما خصوم حكومته بالتسبب في ذلك. موضحا أن ما تعرض للنهب بلغ “5” مليار و٢٠٠مليون دولار إلى جانب “2” تريليون ريال من العملة المحلية.

٣/١٠:توقف أنتاج النفط والغاز المصدر الرئيسي لموازنة الدولة على مدى العقود الثلاثة الأخيرة،وتعطل عجلة الاقتصاد وتآكل المصادر السيادية المالية من موارد الدولة ، وتعرض ما تبقى منها للنهب والسرقة من قبل الانقلابين والبالغ(5 مليار و٢٠٠مليون$)بالإضافة (ل٢ تريليون ريال)من العملة المحلية

و أشار ابن دغر إلى أن الموازنة تشمل المرتبات العسكرية و المدنية. مؤكدا أن حكومته اعتمدت مرتبات عام كامل للعسكريين، و تغطي 12محافظة للمدنيين، و قطاعات واسعة من المحافظات التي سماها بـ”غير المحررة” كالصحة و القضاء و الجامعات و اللجنة العليا للانتخابات وغيرها.

و وعد بصرف كامل مرتبات المناطق غير (المحررة) غير أنه اشترط أن يرفع أنصار الله أيديهم عن مواردها.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

21,943,617