صنعاء تحذر أبوظبي في سقطرى: سننقل الدمار إلى أرضكم

العربي
2018-01-11 | منذ 6 شهر

جددت حكومة الإنقاذ في صنعاء، اليوم الخميس، رفضها تحركات القوات التابعة للإمارات في محافظة أرخبيل سقطرى، جنوب اليمن، محذرة أبوظبي من نقل الدمار إلى أراضي الإمارات.

وأكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض «الممارسات والتجاوزات غير القانونية لقوات الاحتلال الإماراتي في الأراضي اليمنية، ومحاولاتها عبر مرتزقتها، تغيير هوية محافظة أرخبيل سقطرى».

وفي التصريحات التي نقلتها وكالة «سبأ» من صنعاء، أكد المصدر في الخارجية، «الرفض المطلق للمطالبات مدفوعة الأجر، بضم سقطرى إلى دولة الرمال التابعة لشيوخ أبوظبي، عبر أساليب واهية مثل إجراء استفتاء شعبي لسكان الأرخبيل».

وأوضح المصدر، أن الإمارات، «تعمل على استغلال الوضع الهش في عدد من المناطق اليمنية وبالأخص في جزيرتي سقطرى وميون لبسط نفوذها والسيطرة على الأرض»، لافتاً إلى أن «سلطات أبو ظبي، تعمد أيضاً إلى تخريب وتدمير المحميات الطبيعية وبالأخص الأشجار والطيور والحيوانات النادرة».

وجدد المصدر مناشداته للمجتمع الدولي، ممثلاً بمجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، ومحكمة العدل الدولية، والمحكمة الجنائية الدولية، بـ«وقف ما تمارسه قوات الاحتلال الإماراتي من عمليات استيلاء على أراضٍ وجزر يمنية وإقامة قواعد حربية ومعتقلات سرية تحت مُسميات مختلفة» وبالأخص في جزيرتي سقطرى وميون، وعدد من المدن والمناطق في المحافظات الجنوبية.

وحذر المصدر أبوظبي، من أن «اليمن حكومة وشعباً، وجيشاً ولجاناً شعبية، سيدافعون عن كل شبر من أراضي اليمن»، مهدداً بنقل «الضرر والدمار إلى أراضي حكام مثل تلك الدولة المعتدية».

كما أكد في الوقت نفسه، أن «الجمهورية اليمنية ستلجأ لا محالة إلى القضاء الدولي».

وذكّر المصدر، ببيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية في تاريخ 19 يونيو الماضي، وزع على أعضاء مجلس الأمن والمؤسسات الدولية، والذي حذر من «محاولات قيام دولتي العدوان السعودي – الإماراتي، باحتلال أجزاء من الأراضي والجزر اليمنية خلال فترة العدوان والعمليات الحربية».

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,265,302