أطباء بلا حدود تؤكد استمرارها بالعمل في صنعاء

RT
2017-12-17 | منذ 6 شهر

 

 

أكدت منظمة "أطباء بلا حدود" أنها تستمر كالمعتاد في نشاطها باليمن، ولا سيما في العاصمة، وذلك غداة إعلان التحالف العربي بقيادة السعودية أن المنظمات الإغاثية تجلي موظفيها من صنعاء.

وقالت الناطقة الإعلامية باسم "أطباء بلا حدود"، غادة سعفان، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأحد: "نحن مستمرون في نشاطنا في اليمن ونقوم بعملنا المعتاد في العاصمة صنعاء".

وأوضحت سعفان أن المنظمة لا تدير بنفسها أي مستشفى في صنعاء، لكنها تقدم دعما لعدد منها بالعاصمة وفي مناطق أخرى، مشيرة إلى أن "أطباء بلا حدود" تمكنت خلال الأسابيع الماضية من التبرع بمستلزمات طبية لهذه المرافق، بما في ذلك مستلزمات تأمين استقرار حالة المرضى.

وبينت سعفان أن المنظمة تدعم مستشفيات ومراكز طبية يمنية بمواد خاصة لمرضى الإصابات البليغة في غرف الطوارئ، علاوة على توفير دفعات من الوقود لهذه المرافق.

وأضافت المسؤولة أن منظمة "أطباء بلا حدود" تعمل في 10 محافظات في أنحاء اليمن، حيث تعالج شهريا آلاف المرضى المتضررين من النزاع، وكذلك من هم في حاجة إلى رعاية صحية أخرى.

وكان "التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن" الذي تقوده السعودية أعلن، يوم أمس السبت، في بيان أن منظمات إغاثية دولية بدأت بإخلاء موظفيها من صنعاء وشمال البلاد نتيجة "إجرام المليشيات الحوثية" التي تخالف القانون الدولي بعدم حماية موظفي الإغاثة، حسب زعم التحالف.

وازداد الوضع الأمني والإنساني تدهورا في اليمن واشتدت المعارك خاصة بعد قتل المسلحين من جماعة "أنصار الله" الحوثية حليفهم الأساسي في النزاع الجاري في البلد، الرئيس اليمني السابق وزعيم حزب "المؤتمر الشعبي العام، علي عبد الله صالح، وعدد من قيادات الحزب والقوات الموالية له، في الرابع من ديسمبر الجاري، بعد أن أعلن صالح عن التخلي عن التحالف مع الحوثيين وعزمه الدخول في تفاوض مباشر مع السلطة المعترف بها دوليا



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

23,916,396