اتهامات جديدة تلاحق قطر بشأن تنظيم مونديال

سبوتنيك
2017-11-16 | منذ 4 أسبوع

عادت الاتهامات التي تزعم أن قطر دفعت رشوة من أجل الفوز بتنظيم كأس العالم 2022 تطفوا على السطح مجددا، بعد أن وجه الأرجنتيني اليخارندرو بورزاكو، الرئيس السابق لإحدى شركات التسويق الرياضي، اتهامات لمواطنه خوليو غروندونا، الرئيس السابق لاتحاد الكرة الأرجنتيني، النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بالحصول على رشوة من أجل منح صوته لقطر.

وأوضح بورزاكو أن الرشوة بلغت قيمتها مليون دولار على الأقل، تلقاها غروندونا، الذي توفي في عام 2014.

وأعلن بوزراكو أمام إحدى المحاكم الأمريكية، أن غروندونا طلب من قطر فيما بعد الحصول على 80 مليون دولار.

وكانت السلطات الأمريكية قد بدأت التحقيق في قضية رشوة قطر للحصول على حق تنظيم مونديال 2022، منذ مايو/ أيار عام 2015.

وأشار بورزاكو إلى أن غروندونا ليس وحده من تلقى رشوة من قطر وإنما أيضا البرازيلي ريكاردو تيكسيرا، رئيس الاتحاد البرازيلي السابق، بجانب البارجوياني نيكولاس لويز الرئيس السابق لاتحاد "كونميبول".

يذكر أن قطر فازت بحق تنظيم كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 بعد حصولها على 14 صوتا مقابل 8 أصوات للولايات المتحدة الأمريكية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,516,266