السعودية تتصدر 10 اعلى البلدان اصابة بالسكري

البديل نت – متابعات
2015-09-02 | منذ 3 سنة

أعلن طبيب سعودي مختص أن السعودية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليوناً، تتصدر 10 أعلى البلدان إصابة بالسكري بنسبة 24%.

وقال الدكتور رجاء الله الجهني استشاري الباطنية والغدد الصماء ومدير مستشفى الثغر بمحافظة جدة إن السعودية تتصدر عشر أعلى بلدان لانتشار داء السكري؛ حيث بلغت نسبة الإصابة 24% للفئة العمرية 30 عاماً وما فوق، من بين 382 مليون مصاب في العالم.1

ويعد داء السكري خطراً يواجه اقتصاديات العالم، ومن مسببات انتشاره الأساسية ارتفاع معدلات السمنة، وقلة النشاط البدني، والعوامل الوراثية.

وقال “الجهني” إن من أهم وسائل تخفيف عبء مضاعفات السكر، التشخيص المبكر ومعالجة السمنة، وعلاج ارتفاع ضغط الدم والدهون والاهتمام بالرعاية الشاملة على المدة الطويل، ومن مضاعفاته الفشل الكلوي، واعتلال الشبكية وفقدان الأطراف، وتصلب القلب والشرايين، والسكتة الدماغية والقلبية.

وتقود الحكومة السعودية حملات توعية وقائية متواصلة خاصة في السنوات الثلاث الماضية، وأطلقت العديد من البرامج التي تهدف إلى تعزيز التوعية الصحية لدى المرضى المصابين بالسكري وتعريفهم بالإرشادات والممارسات الصحية التي تساعدهم على التحكم في مستوى السكر وإتباع الأنماط الصحية، بالإضافة إلى تزويد المرضى المسجلين في وزارة الصحة بأجهزة قياس السكر وملحقاتها من الأشرطة والحقن من خلال مراكز ووحدات السكري ومراكز الرعاية الصحية الأولية المنتشرة في المملكة.

ورغم تلك الإجراءات الحكومية لمحاصرة السكري، فإن المراقبين الصحيين يتوقعون زيادة المصابين بمرض السكر بالسعودية خلال السنوات المقبلة.

وتشير تقارير إلى إن السبب الرئيسي في ارتفاع مؤشر نسبة المصابين بالسكر في المملكة، يعود إلى تغير نمط الحياة وارتفاع معدلات السمنة المفرطة بين السعوديين، وقلة الحركة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,284,838