المقاومة خيار الأمة
2012-11-15 | منذ 6 سنة
محمد العزعزي
محمد العزعزي

تمر علينا هذه الأيام الذكرى النبوية الخالدة والأمة تعاني مرارة الانقسام والضعف والانحطاط بسبب الحكام الخونة وسياسة التفريط والخضوع للأعداء وإن العدوان الهمجي على شعبنا الفلسطيني من المحتل الصهيوني المدعوم من أمريكا وتدمير غزة بالة الحرب الهمجية بسبب هؤلاء الحكام العملاء الخونة ولا ننسى العرب المستعربة في الخليج العربي أرض الحرمين مشغولين بتدمير سوريا المقاومة وذلك بجمع الأموال وشراء السلاح لقتل الشعب السوري وإسقاط الدولة وإنه لمن المؤسف والمحزن توحد العرب ضد سوريا بالتآمر عليها وهي الوفية للقضية الفلسطينية قضية العرب المركزية ويجب على الأنظمة الجديدة بعد ثورات الربيع العربي إثبات أنها مع الشعب الفلسطيني باتخاذ قرارات حاسمة وشجاعة وتاريخية بقطع العلاقات مع العدو الغاشم والغاصب لأرض فلسطين .

إن ما يحصل من حرب إبادة عدوانية على الشعب الفلسطيني في غزة من قبل العصابات الصهيونية يعتبر عارا على هذه الأمة التي رضت بالهوان واكتفت بالتنديد والشجب المهين بالموقف المخزية بينما شعبنا المقاوم في أرض الأنبياء والإسراء والمقدسات وقدس الأقداس يخوض معركة غير متكافئة مع هذا العدو البربري الهمجي والهدف من هذه الحرب الشاملة على غزة هاشم ضرب معنويات الشعب الفلسطيني الذي يقف وحيدا لمقاومة المؤامرات وإسقاط مشاريع الاستسلام فالحرب على غزة هي حرب على القدس وكل بلاد المسلمين ويفرض علينا الواجب الديني والإنساني والأخلاقي نصرة هذا الشعب العظيم المدافع عن كرامة وسلامة هذه لأمة ومقدساتها .

إننا نحي الصمود الأسطوري والبطولي للشعب الفلسطيني الكفيل بدحر آلة الحرب المجنونة أما الإيغال بالقتل وإراقة الدم لن يثني هذا الشعب من رد العدوان رغم انعدام الإمكانيات وحصاره وتجويعه من كل الجهات وإن استمرار الحرب على الوطن المحتل وشعبه يعد بمثابة جرائم ضد الإنسانية فأين المجتمع الدولي من الانتهاكات والتصرفات التي تنتهجها العصابات الصهيونية ؟؟ بالحرب الشاملة على هذا الشعب الأعزل سيقرب من زوال هذا الكيان الغاصب بالمقاومة ولا شيء سوى ذلك فالحل هو خيار الجهاد ورفض مشاريع التسوية والاستسلام حتى آخر نفس طالما والعدو يدمر كل شيء ويقتل الأبرياء والأطفال والنساء مدعوما من الوقاحة الأمريكية التي تدعم القاتل وتدين المقتول ولو ان العرب وحدوا صفوفهم لما استمرأت إسرائيل وتمادت في القتل .

وعلى أمراء العار أن يدركوا أن التاريخ سيلعنهم وهم يخططوا لقتل الفلسطينيين والسورين وكل من يقاوم الاحتلال وجبروته وليعلم هؤلاء أن المقاومة خيار الأمة لنيل الحرية وستسقط مشاريع الذل والتآمر تحت أحذية الشعوب التي تغلي من المحيط إلى الخليج .

تعازينا لأهلنا في فلسطين ونقول لهم لا تركنوا إلى جامعة الدول التي تحولت إلى مفرقة العرب بالمال الخليجي ..فأنتم من يسطر التاريخ وأنتم من يصنع النصر القريب بإذن الله لأنكم الأمل المنشود وبكم يصنع النصر وإعادة الكرامة إلى هذه الأمة  المستباحة..الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى.



مقالات أخرى للكاتب

  • سم بين العسل!!
  • المقاومة خيار استراتيجي
  • الوطن والمواطن ..الى أين؟؟

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    24,291,761