اليمن إلى أين ؟!
2012-11-01 | منذ 5 سنة
محمد العزعزي
محمد العزعزي

المشهد اليمني بالغ الخطورة والتعقيد ويسعى كل طرف إلى فرض سيطرته على الساحة الوطنية كما أن القوى المحلية الإقليمية والدولية تسعى للتدخل بشكل مباشر وغير مباشر لتصفية الحسابات على الأرض اليمنية من جانب آخر تسعى الحكومة إلى حوار الطرشان قبل عملية الهيكلة وفي ظل المعطيات على اضية الواقع الرخوة يقف المواطن مشدوها حائرا ومتسائلا إلى أين نحن سائرون فكل شيء مقسوم أرباع في أخماس.

إن رباعية الشكل الرئاسي في اليمن مقسومة بين هادي المنتخب من الشعب وعلي البيض الرئيس السابق للجنوب والحوثي الذي فرض نفسه بعد ستة حروب كأمر واقع والمخلوع المحصن باتفاقية الخليج .

والحكومة مقسومة بين النصف المعطل والنصف (المطنن).

والبلد مقسومة إلى أربعة أقاليم  هي الشمال والجنوب والوسط وحضرموت.

والخطاب الإعلامي أربعة نماذج متباينة : رسمي وحزبي وحراك وحوثي.

والجيش منقسم إلى الفرقة الأولى مدرع والحرس العائلي والجوية والبحرية.

والأمن مابين جهازي مخابرات والأمن العام والشرطة العسكرية والنجدة.

كما أن القضاء والبرلمان والدستور الممزق والمرقع والقانون كلها حبر على ورق.

ونزعات فك الارتباط موزعة بين الجنوب والشمال والوسط والشرق.

وإنتاج الطاقة الكهربائية موزعة بين عدن والمخا ومأرب والسفن المستأجرة.

والو لاءات الدينية موزعه بين سنية وسلفية تابعة للسعودية وزيديه تبحث ن موقع وشيعية(مستحدثة) تدين بالولاء لإيران وصوفية منقسمة  فيما بينها لادور لها .

وبعد ثورة 62م كان من يعارض النظام يتهم بالملكية وفي الجنوب بالعمالة والرجعية وفي عهد عفاش يتهم بالانفصال والحوثيه واليوم من يعارض الفساد يوصف بأبشع الأوصاف أقلها مع نظام المخلوع البائد.

وإجمال القول كل هذه التداعيات والأسباب والمسببات ناتجة عن التدخل السعودي ونظام المخلوع القاتل العنصري وسياساته الخرقاء وعليه فنحن اليوم على مفترق الطرق فإلى أين ستذهب اليمن؟؟



مقالات أخرى للكاتب

  • سم بين العسل!!
  • المقاومة خيار استراتيجي
  • الوطن والمواطن ..الى أين؟؟

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    21,206,424