مزامير الحفاة
2019-02-19 | منذ 6 شهر
ريم البياتي
ريم البياتي

 

باسمِ الذين جراحهم

نزفت على حجرٍ

فتكلّمَ  الحجرُ

وتوافدوا في الصبح أغنيةً

من صمتهم ..

يتقطّعَ الوترُ

كلُّ الذين تشابهتْ أسماؤهم

كانوا....بلا أسماء

حين تكوّرتْ

في عمقِ أرحامِ المحال

دماؤهم....

 نطفٌ  تبشّرُ بالغضبْ.

الراقدون على سلاسل موتِهِم

وشموعهم أهزوجةً

والريح تنذر باللهبْ

أتلو مزاميري عن الأكفان

كيف تعطّرتْ

بضفائرِ الوردِ الصريعِ

على( مزابل)ِ عُرينا

وشعابُ (صعدة)َ تشنقُ الرمان

تزرعُ جوعَنا ...

وتملّحُ الأموات...

في غفلٍ عن الديدان

كي يلجَ النعاسُ إلى مرايا الروح

تسُبلُ جفنَها

وينامُ في أحداقها لوحٌ لنا

أتلو مزاميرَ الحفاة

على البنادقِ والرصاصْ

وعيونُ (وردة)َ بذرتينِ

ستنبتان هناك رماناً

يذكّرُ بالقصاصْ

....ريم البياتي..



مقالات أخرى للكاتب

  • شوك السنابل
  • من يوميات مواطن عربي منتوف الريش
  • لامرأة من بلادي جمعت في كفيها المواسم ورحلت لكنها ستظل ترقب الحصاد.

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    32,021,112