عفاش وادعياء الناصرية وبكاء التماسيح
2017-12-20 | منذ 6 شهر
عمر الضبياني
عمر الضبياني

 

 

لم آكن في اي يوم من الأيام راض عن عفاش بل معارض له على طول وكتاباتي وحواراتي ونشاطي خير دليل. ولم يكن فيه شخصنه بل معارضة موضوعية لحاكم ظالم لم يصنع نفسه ويحكم بقدراته بل أوجدته المخابرات الامريكية والسعودية. لينفذ اجندتها في المنطقة.

ورغم جرائمه التي لم يعرف لها التاريخ مثيل وجد له شعبية في ثلاث فئات الاولى الصوص والانتهازية. والثانية البسطاء الذي تعودوا عليه كجزء من المشهد اليومي . والثالثة الذين لهم ارتباطات عمالة بالخارج. وحتى لايقال ان المقال تشفي وسطحي ممكن نطرح بعض

المحطات من تاريخه الأسود. وقبل هذا أوضح للناصريين او ادعياء الناصرية الذي سالت دموعهم مدرارا على عفاش وهي طبعا دموع التماسيح أقول لهؤلاء المسوخ من غلمان سلمان وخاصة الناصريون الرماديون سوف ارفق لكم موجز حول جرائم عفاش في حق

الناصريين حتى يكون الفرز موضوعي .   على اي حال اذا استعرضنا لمحات لجرائم المقبور نستطيع  وبالتحليل الموضوعي. نتطرق لاول جريمة علنية وهي جريمة اغتيال الشهيدين ابراهيم الحمدي وأخيه عبدالله الحمدي واخفاء رفاقهما علي قناف زهرة وعبدالله الشمسي .

ولم تمض شهور حتى شن حرب في المناطق الوسطى واغتيالات. وافشال المشروع الوحدوي عام ٧٩ وإعدام القيادات الناصرية وإخفاء جثامينهم الطاهرة حتى الان . وكانت مع كل جريمة يصاحبها تصفيات سياسية هنا وهناك وهناك . وجريمة الخيانة  عندما سمح للأمريكيين

بانتهاك السيادة الوطنية  وقتل اكثر من ٨٠  وجرح المئات في محافظة ابين بمنطقة المعجلة. وفي مآرب بذريعة الحارثي. انا هنا اطرح بعض الوقائع بدون رتوش وشرح. مفصل. وتاتي ام الكبائر عام ٩٤ بشنه حرب عدوانية اجرامية ضد الجنوب والحزب الاشتراكي بدعم

أمريكي انتقام من الحرب الباردة بعد ان اغتال اكثر من ١٧٩ قيادي اشتراكي. ونهب ثروات الجنوب وبيعه اجزاء من الوطن للامارات. مثل الميناء والمصفاة مثلا. واكرم اريتريا بثروات ارخبيل حنيش في اتفاقية الخيانة. الى هنا ولا يزال تاريخ عفاش الأسود فيه الكثير من

الجرائم . فلم تهدا عاصفة ٩٤ حتى باع الارض والعرض للسعودية وتنازل عن وطنه مقابل حفنة من الدولارات. ومع هذا استمر في غيه الاجرامي منفذاً اجندة من أوصلوه لسدة الحكم في غفلة من التاريخ ويتآمر مع العدو السعودي ليشن ستة حروب اجرامية ظالمة في

محافظة صعدة خلفت ٦٩  الف شهيد ودمار هائل !!

اليس هذا عفاش الذي تبكونه ياجرذان العاصفة !

 وانا هنا طرحت رؤوس اقلام مختصرة ولم أتطرق لسقوطه الاخلاقي الفاضح على المستوى الشخصي سأدعه لغيري.  الى هنا واضيف قائمة الناصريين الشهداء والمخفيين قسراً.

ولم ينهي حياته بخطأ سياسي بل بخيانة وطن  بدعوته الشعب للاحتراب خدمة للعدوان ويسامح العدوان على كل جرائمه

فهل يوجد نظير لهذه العمالة. لقد عاش عميل وقتل خائن فإلى مزبلة التاريخ .



مقالات أخرى للكاتب

  • في ذكرى إغتصابها فلسطين في الصدارة
  • حزب الله الإرهابي والدفاع عن الكرامة العربية
  • حزب الله والدفاع عن كرامة الامة

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    23,834,714