في يوم الرحيل ...سلاما....غيفارا
2017-10-14 | منذ 1 شهر
ريم البياتي
ريم البياتي

في يوم الرحيل ...سلاما....غيفارا

 

يوم ألقيت الحجرْ

في رحاب الكون

في عمق البحيرةْ

كنت تدريْ

إن نهر  الظلم يجتاح الحجرْ

إن قاع البؤس في

مستنقعٍ

يوقظ الاحساس

ترتد الدوائرْ

ترسم الأمواج ألوان المصائرْ

كنت تدري

كيف لو حركت ساكنْ

كيف يجتاح الاماكنْ

إنه الصوت و غيفارا

ينادي

أيها الآتون من رحم الشقاء

 كل هذا الكون

لو شئتمْ

حصيرةْ

......

خلتك اليوم نبيا

كنت في عينيِّ أميِّ

كنت فوق الباب في بيتي

الصغيرْ

في ازاهير الحديقة

حتى في باب القفيرْ

خلتك النحلة تجني

من أقاصي الكون

ألوان العبيرْ

كنت في أحلام طفلي

ثائرا ّْ

يملأ الدنيا دَوِّيهْ

كنت غيفارا النبيَّ

......

يارفيقي

كنت تدريْ

دورة الميلاد للبدر عسيرة

فتأملت الهلالْ

وزرعت البذرة المعطاء

في الروح الكبيرةْ

فاستحال الجدب

امطار غلالْ

يارفيقيٍ

كي يُحيط البؤس شالٌ

من حريرْ

كي نكف القبضة السوداء

عن نور المصيرْ

ربما

تمضي الى موتٍ محتمْ

دودة القزٍْ

التي في الشرنقة

أيها المسكون عشقا

أيها النجم الوحيد

صار للنجم ملايين الرفاقْ

صار للمسكون بالحبِّّ

قلوبا تعشقهْ

فسلاما

أيها الروح التي ظلت تحوم

حول كوخا

صار نهرا

يحمل الأحْجار

نحو البوتقة

 

...ريم البياتي....



مقالات أخرى للكاتب

  • رجال الشمس
  • إلى حبيب الشرتوني لن تطفيء نورك أعواد المشانق...حبيب ..نحبك
  • الى الكبير مرزوق الغانم..

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    20,062,003