رائحــة البــــن
2016-11-16 | منذ 2 سنة
خليفة المفلحي
خليفة المفلحي

دعيني ولا تتركيني ..
وحيداً فإني أموت بدونك لو تهجريني
وأنتِ على كل حال تعيشين فيني
رحلتُ ولم ترحلي من كياني 
فأنتِ بكل التفاصيل من تسكنيني.
***
أتوق لشم الضباب وقطر الندى في حقولك
وأشتاق للقاطنين سهولك.
أنا لست إلا فتىً أرهقته الدروب 
غريب يهيم على وجهه باتجاه الغروب.
فقد شخت شوقاً.
ومن قبل أن أبلغ الأربعين
هرمت وشبت.
لأجلك غيرت معنى الزمان 
وغيرت معه حساب السنين
فأصبح عمري قصيراً ببعدك عني وبعدي عنكِ
فإن مع العسر يسرا 
وفي الصبر عاقبة المؤمنين.
*** 
يضيق المكان وإن كانت الأرض تبدو رحيبة 
فأبدو في ظهرها كالسجين
غريب هو الليل فعلاً
بهذا المكان وإشراقة الصبح فيه كئيبة
ورائحة البنّ فيه غريبة

***
فلا تتركيني
ولكن دعيني
فما عدت أقوى على طيفك وسكونك فيَّ

https://www.facebook.com/#!/khalifa.almuflehi



مقالات أخرى للكاتب

  • ثورة 11 فبراير المفترى عليها.. رمتني بدائها وانسلت ..
  • لو عاد الزمان إلى 11 فبراير2011 هل ستكون جزءاً من هذا اليوم ؟؟
  • الوجه الآخر لترحيل العمالة اليمنية من السعودية

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    23,900,693