رسالة الى الراتب..!
2016-10-16 | منذ 1 سنة
أحمد غراب
أحمد غراب

راتبي العزيز مشتاق لك شوق اليمن لأيام الحمدي ، وشوق صاحب البقالة لسداد ما عندي ، وشوق الاطفال بكل ما في عيونهم من كره للحرب وبكل مافي قلوبهم من تحدي

اعلم ان المخجل ان اسال عنك في وقت تسال فيه الدماء لكني سأقول لك مثلما قال عبدالمطلب " انا رب معاشي ولليمن رب يحميه " وكما قال الشاعر عادل امام

انته ما بتجيش ليه ؟ مش تبقى تيجي ؟!

معاشي الغالي اعلم انك لست عورة ولارجس من عمل الشيطان حتى تختفي طوال هذه المدة ، وان السؤال عنك ليس تهمة او جريمة فأنت حق مستحق ، لكن وكما يبدو انك وقعت في طاحونة الحيرة التي ضاعت فيها كل الحقوق فأنت لاتعلم من اين تأت من بنك صنعاء ام بنك عدن ؟ من الشرعية ام من سلطة الامر الواقع ؟ وهذه الحيرة سبب غيابك الذي طال ، لكن الحال يمضي من سئ الى اسوأ ، واليوم يمر كـ عام ، ونهار الفقير طويل ، وذل الحاجة بالغ المرارة ، وكما قال الحكيم اليماني اللي ايده في المندي مش زي اللي مش لاقي علبة زبادي!

لا اطيل عليك يكفي ان تعلم ان غيابك ضرب من الجنون ، وان الجوع كافر والشبع المتضخم اشد كفرا

اسأل الله ان يفك أسرك وان تعود في اسرع وقت مع بالغ سلامي وتحياتي للربل الباقي منك فقد اصبحت الديون اضعاف اضعافك

عطروا قلوبكم بالصلاة على النبي..

عن صفحته في الفيسبوك



مقالات أخرى للكاتب

  • وحصة الشعب أين هي ؟!!

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    21,240,592