1.2 مليار كاثوليكي روماني في مقابل 1.5 مليار مسلم ماذا يفعل أولئك و ماذا يفعل هؤلاء؟
2015-12-27 | منذ 3 سنة
أ. د. علي الهيل
أ. د. علي الهيل

في ليلة عيد المسيح عليه السلام the Christmas Eve شنّ البابا فرانسيس بابا الفاتيكان هجوماً على ثقافة الإستهلاك والماديات والطمع والجشع لدى الكاثوليكيين الرومان.  قال إن 1.2 مليار كاثوليكي لم يعودوا يتبعوا تعاليم المسيح عليه السلام في الزهد والبعد عن هوس المادة.  طبعاً، المطلع على ثقافة الفاتيكان يدرك مدى البذخ الذي يعيش فيه البابا و بقية الباترياكس الذين معه في عاصمة الروم الكاثوليك الفاتيكان.  الرفاهية التي ينعم بها القساوسة أدت باعتراف البابا نفسه إلى الفساد الديني المتمثل بعضه في إغتصاب الأطفال.  بَيْدَ أن البابا ينظر إلى حياة النعيم في عاصمته وقصره البابوي على أنها هبة الرب و أما ما ينعم به شعوب العالم الكاثوليكي من ثقافة الرفاهية فهي من منظوره نقمة السماء.  لا يختلف كلام البابا عن كثير من بابوات المسلمين الذين يتاجرون مثله بالدِّين.  أحدهم قبل 3 أيام أصدر فتوى بتحريم علاوة بدل السكن للموظف المسحوق بينما هو يتقاضى الملايين كل سنة نظير فتاواه لصالح المتخمين.  عندنا وعندهم خير، صدقوني. على الأقل الـ 1.2 كاثوليكي يغرقون حسب البابا في رغد العيش ونسوا تعاليم السماء أمّا المسلمون فهم يغرقون في شلالات من دماء بعضهم البعض خدمة للعالم الكاثوليكي والبروتستنتي واليهودي الصهيوني.


أستاذ جامعي وكاتب قطري
 


مقالات أخرى للكاتب

  • قال ترامب على المهاجرين غير القانونيين أن يعودوا لبلدانهم، فكان الرد المجلجل المزلزل المفحم من أمريكي أصلي هندي أحمر حسناً إلى أين أنت عائد؟ بهكذا رد على الفلسطيني أن يواجه نتنياهو وزمرته
  • لماذا يتم الإنسياق لحروب عربية عربية و تدمير للبلاد العربية لا يخدم إلا أعداء الشعوب العربية؟
  • اللاّمفهوم في الموصل هو سيد المشهد..

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    24,249,945