إلى متى يحتمل الشعب كل هذا الغباء .!
2015-09-29 | منذ 3 سنة
خالد الرويشان
خالد الرويشان

 بين الحمقى والأغبياء ضاعت البلاد!

مسكين الشعب اليمني! ..تائهٌ بين حماقات الحوثيين وغبآءآت التحالف! ..فبينما يضرب الحوثيون وأشياعُهْم بيوت تعز بكل قسوة وحقد وبصواريخ الكاتيوشا يقوم طيران التحالف بضرب تجمّع لعرس قرب المخاء! والضحايا سبعون! ..في تعز أيضا!

الحمقى هنا والأغبياء هناك! .. وبينهما ضاعت البلاد!

توالي أخطاء طائرات التحالف يضع علامة استفهام ضخمة؟! .. لماذا .. وإلى متى؟!

لماذا تقصف صنعاء بعد منتصف كل ليلة!

هو ليس قصفا بصواريخ عاديةً في الواقع ..

الأرجح أنها قنابل ذرية صغيرة!

أو لعله التوقيت يجعل منها كذلك ..

التوقيت المرعب قنبلة لوحده!

وبعدين تروح لعرس وتقتل سبعين في تعز!

هل تعز ناقصة ضحايا وأحزان أيها الأغبياء

وفي حجّة مذبحة أيضا،

لماذا تضربون الجسور في صنعاء وغيرها!

ماهو الفرق بينكم وبين الحوثيين إذن!

 

المعركة الحقيقية هي من يربح الشعب اليمني بسبب أخطاء خصمه وخطاياه. . وحماقاته وغبا?آته!

وإذا كان الحمقى قد خسروا الشعب من أول وهلة

فإن الأغبياء على نفس الطريق! .. وبحماس!

لقد احتمل الشعب اليمني طويلا .. وتحمّل،

إحتمل الحمقى والأغبياء ..إحتمل وتحمّل على ظهره المكدود وكتفيه المهدودَين ..

وهو لم يفعل ذلك إلاّ بحثا عن الخلاص وحسب .. وانتظاراً للأمل في أن يتخلص من عذاباته ومعذبيه!

فإذا هو واقعٌ بين عذابين ..

وإذا كان الحمقى لا يتعلمون فإن الأغبياء لا يفهمون! ..وبينهما ضاعت البلاد وتضيع!



مقالات أخرى للكاتب

  • رثاءُ البردوني لإبراهيم الحمدي!
  • المُهرّج .. والمحترم!
  • التأهيل على الطريقة الخليجية!

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    24,281,039