إدمان أزلي
2015-08-19 | منذ 3 سنة
صالح العجمي
صالح العجمي
مدمن على كحلها 
 وبصيلات شعرها 
 وابتسامتها وهي تشاهد
 المذيعة الحقيرة  
تقف على قناة  وجهها يشبه وجه 
وزير  الخارجية 
وتتحدث بلهجه معصودة 
بخليط من حروف افريقية شاردة 
 الى شواطيء بحر العرب 
اكلتها الاسماك وصطادتها 
 عجوز جائعه فولدت 
جيل مخارج حروفه  لها زعانف
 و شوك حرمت  الفن ايقاعه
 و السياسه  لباقتها 
 مدمن عليها وهي تبكي 
 حين تقرأ قصة قيس وليلى
 وتصدق ان الوطن مثل شعرها الذهبي
 وان الشمس خلقت من نور وجهها 
  هي  ام الطبيعة  
 هي الدنيا والاخرة 
 وبعض الملائكة  
مدمن عليها


مقالات أخرى للكاتب

  • التوحش الجنوبي  ضد الشمال  ظاهرة القرن الواحد والعشرون
  • قرين الشيطان
  • قرين الشيطان

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    24,288,287