ملاحظات عائد من جنازة
2014-06-25 | منذ 4 سنة
معمر حبار
معمر حبار

طلب منه أن يأخذه بسيارته، لتشييع جنازة أحد الأصهار له، فوافقه على الفور وتواعدا، عصرا، فكانت الملاحظات التالية..

إحترام عادات أهل الميت : بعد أداء صلاة العصر، نادى منادي في المصلين قائلا: صلاة الجنازة في المقبرة.

قال مرافقي بغضب شديد: لماذا لم تقم صلاة الجنازة بالمسجد؟.

قلت: إذا كنت في جنازة أو عرس، فاحلب من إناء القوم، بالقدر الذي يضمن دينك، ويرفع قدرك.

أثناء إدخال الجنازة إلى المقبرة، أبصرت شبابا، يتعمّدون تسلّق سور المقبرة للدخول إليها، عوض الدخول عبر الباب الصغير المخصص لذلك، فقلت:

تسلّق جدران المقبرة، يثير الرعب، وينتهك حرمة الميت: إن الله تعالى قال: " يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَن تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَ



مقالات أخرى للكاتب

  • التطبيع مع الصهاينة
  • الثورة الجزائرية.. هدم وإبادة وتعذيب وإهانة
  • الصراع السعودي الإيراني.. كما يراه جزائري

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    21,206,528