عـــــــاجل:      باريس تشهد اضخم حشد بشري احتفالاً بفوز المنتخب الفرنسي بكأس العالم 2018م
الشعب يريد إسقاط المطر
2013-07-21 | منذ 5 سنة
أحمد العرامي
أحمد العرامي

الثورة قمرٌ دبِّرَ بليل،

و"الثوار"

أشجارٌ

في مخيلة التعب،

دبيب خطى تتسكع

في أرصفة الغيم...

سنابل تسير بمحاذاة السماء...

أحلامٌ تخاتل الأنجم

ومناقير القناصة،

وحده الموت يخفض رأسه

ويسير متخفياً...

وحدهم الثوار

يرفعون السحب كلافتاتٍ

ويعلقون المطر على صدورهم

كأغاني أمهاتهم

في القرى والحقول.

**

(على سبيل المثال)

كان على (ريان الشيباني)

أن يضع الرصيف على عجلةٍ في جيبه

دون أن يلقي بالاً للريشة التي سقطت

من جناح

"طائر الخراب".

**

كان على (مي نصيري )

وهي تشذب قيثارةً نبتت في الخيمة

أن تنهض فيصطدم رأسها بسقف السماء.

**

كان على (أروى عثمان)

أن ترفع السقف قليلاً

كي لا يتكرر ما حدث:

كأن تقف السماء فجأةً

 

فيصطدم رأسها بسقف الخيمة.

 

***

 

الشعب يريد إسقاط المطر:

الأبواب تبتلع

  العابرين،

   والقطط،

   والأرصفة.

   والنوافذُ تخبئ

أعين الأطفال خلفها

خاليةً الشوارع

حتى من الظلال...

وحيداً ومنبوذاً

في الخارج

هكذا يجد نفسه المطر.

 

 

مقاطع من نص (الشعب يريد إسقاط المطر)

 

للأكاديمي والشاعر اليمني /أحمد العرامي

 

 


مقالات أخرى للكاتب

لا توجد مقالات أخرى للكاتب

التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,220,731