ثورة مصر النموذجية والتجربة الاخوانية ..
2013-07-11 | منذ 5 سنة
علي القحوم
علي القحوم

اثبت الشعب المصري معادلة قوية بين هلالين ارادة الشعوب فوق كل الارادات حيث خرج في ثورة 30 يونيو والتي اعتبرها المصريون انها ثورة تصحيح لثورة 25 يناير فمتلئت الساحات والميادين المطالبة باسقاط مرسي .. فكانت ثورة شعبية سلمية نموذجية اسقطت ذلك النظام المتماهي مع المشروع الامريكي في المنطقة ..

حيث ارتكب مرسي خطأ فادحا عندما حاول ان يجعل مصر محطة للتجاذبات الاقليمية ومنطلقا للمؤامرات ضد سوريا فتماهى مع المشروع الاستكباري الى حدا كبير مما انعكست هذه السياسة العمياء على الداخل المصري .. واصبحت مصر من ضمن البلدان التي وصل فيها الاحتقان الطائفي الى ذروته في ظل تدهور اقتصادي وبطالة لم تشهد مثلها مصر من قبل ..

كما ادى هذا الاحتقان الى ارتفاع وتيرة الشد الطائفي والمذهبي حتى وصل بهم الحال للقيام بقتل رجل الدين حسن شحاتة وسحله في الشوارع من قبل مجموعة من الاخوانيين .. فلم تقتصر الامور بهذا الحدث بل تطورت الاحداث الى ماهو اكبر من ذلك فهذه السياسة العمياء والعقيمة والاستحمار السياسي جعلت الشعب المصري بأن يخرج الى ساحات الحرية والثورة ويطالب باسقاط هذا النظام وفعلا هذا ما حصل ..

وبالتالي هذه الثورة التصحيحية في مصر ستنعكس ايجابياتها الى اليمن مباشرتا لان ثورة الشعب اليمني سرقت وحفت بالمخاطر واجهضت من قبل النظام والقوى الاقليمية .. فاكتفوا بتغيير شكلي لرأس النظام وابقت الجسد وسارع المجرمين والقتلة ومصاصي الدماء امثال المجرم علي محسن الاحمر .. وقيادات الاصلاح الاجرامية التي افتت واستباحت دماء الشعب اليمني في صيف 94م وخلال الحروب الست الى طرق ابواب السفارة الامريكية مستغلين الهبة الاخوانية في المنطقة ليقوموا بعد ذلك باخونة الدولة .. فمن حرصهم الشديد كانوا يحاولون ان تكون مؤسسات الدولة متأخونة بالكامل حتى وصل بهم الحال الى ان يعين مدير مدرسة هنا او هناك على نظرهم وان يكون اخواني ومن اصحابهم ..

وكذلك تماهيهم في المشروع الامريكي وفتح الباب امام المستعمر الامريكي واصبحت اليمن منتهكة السيادة وباتت الطائرات الامريكية بدون طيار تحصد ارواح اليمنيين كل يوم .. وكذلك طائرات الاستطلاع الامريكية التي تحلق وعلى مدى ساعات طويلة فوق سماء المحافظات اليمنية .. وبات السفير الامريكي يتحرك وكأنه الحاكم الفعلي لليمن واصبحت العاصمة صنعاء مستقرا للمارينز الامريكي والذي يقبع في منطقة شرتون .. حيث اصبحت ثكنه عسكرية امريكية ونشاط الاستخبارات الامريكية وتحويل قاعدة العند العسكرية اليمنية الى قاعدة عسكرية امريكية .. فهم لم يكتفوا بهذا بل وصل بهم الحال الى ان يقتحموا بيوت المواطنين في محافظة لحج وباتت اليمن مستعمرة امريكية ..

وامام هذا كله نرى هذه الاطراف المتأسلمة تتستر على ما يقوم به الامريكيين في اليمن عبر ابواقهم التظليليه وهذا الخطأ الذي اقترفه الاخوان في مصر .. وما جعل الشعب المصري يخرج الى ساحات الثورة ويطالب باسقاطهم وهنا في اليمن لابد من ثورة تصحيح تعصف بامريكا وادواتها القذرة وتسقط النظام الذي دائما امريكا تتستر خلف هذا النظام ..

في المقابل فشلت  تجربة الاخوان المسلمين الجدد في الحكم ولم يبقوا سوى سنه واحدة ليتضح للجميع ان امريكا خلال الصحوات الاسلامية والربيع العربي جعلت من المتاسلمين سوى مطية يمتطون بها .. وفي نفس الوقت يساعدوهم للوصول الى سدة الحكم ويقدمون الاسلام المتأمرك ومن ثم يفشلون وتصبح التجربة الاسلامية مشوهه ومسحوبة الثقة من الشارع العربي والاسلامي .. وبهذه الطريقة امريكا كانت الرابحة على الاتجاهين  ففي الاتجاه الاول تشويه الاسلام وتقديمه مهزوما وغير مجدي وانه فاشل .. والاتجاه الثاني امريكا في المراحل الاخيرة قد تكشفت وسقط زيفها وتعرت وفتضح مشروعها الاستعماري والامبريالي في المنطقة .. فمن خلال هؤلاء المتأسلمين ارادة امريكا ان تطل بوجهها القبيع ومشاريعها الاستعماريه على المنطقة وبهذا سقط الزيف وسقط القناع وسقط المشروع الطائفي الذي دقدت على اوتاره امريكا على مدى سنتين ونيف ..



مقالات أخرى للكاتب

  • عن الشهيد وعدالة القضية ..
  • الإصلاح والجرائم البشعة ..
  • اليمن في مرمى المؤامرات الأمريكية والصهيونية

  • التعليقات

    إضافة تعليق

    مقالات الأعداء

    إستطلاعات الرأي

    فيس بوك

    إجمالي الزيارات

    26,345,006